تجرى الاستعدادات لدخول عددا من شركات المقاولات المصرية رسميا لتوقيع تعاقدات بشأن تدشين حزمة من مشروعات الاسكان وأعمالا للطرق والكبارى بداخل عددا من محافظات دولة العراق خلال العام الجارى، حيث يتم التباحث بشأن توقيع العقود قبل نهاية العام، وفقا لـ المهندس حسن عبد العزيز ، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء.

أكد شركات المقاولات المصرية التى بدأت بدراسة فرص المشروعات المتاحة بدولة العراق أجرت عدة زيارات لمواقع الأعمال ، وأتمت لقاءات عمل مستمرة مع الجهات العراقية إلا أن إضطراب الأوضاع الأمنية هو ما تسبب فى حدوث تأخيرات فى إنهاء الاتفاقيات بشكل رئسمى وإتمام توقيع العقود من قبل الشركات.

وفيما يتعلق بتفاصيل المشروعات التى تدخل ضمن خطة إعمار العراق وتم دراستها من قبل الشركات المحلية ، أوضح أنها تشمل عددا من المشروعات السكنية بينها مشروعات خاصة بالاسكان الاقتصادى ، إلى جانب مشروعات أخرى تشمل تدشين طرق جديدة وعدد 4 كبارى ، مضيفا أنه من المرتقب إنتهاء شركات المقاولات من توقيع العقود النهائية قبل نهاية العام الجارى تمهيدا لبدء التنفيذ.

أشار إلى أن الشركات التى تقترب من توقيع التعاقدات تشمل الشركة الوطنية للتشييد سامكو و شركة المقاولون العرب وشركة الشمس للمقاولات ، كما تتجه شركة كونكورد للهندسة والمقاولات لدراسة فرص مشروعات جديدة فى البصرة بالعراق.

جدير بالذكر ، أن خطة إعادة الإعمار والتنمية بدولة العراق تتضمن تدشين حزمة ضخمة من المشروعات وتستهدف العراق تمكين شركات المقاولات المصرية من الاستحواذ على حصص أعمال أكبر بالدولة خلال السنوات المقبلة، حيث يُقدر اتحاد المقاولين العراقى حجم التكلفة الاستثمارية لمشروعات إعادة الإعمار بنحو 100 مليار دولار، وتشمل تأهل البنية التحتية بالمحافظات متضمنة أعمالا للطرق والكبارى وشبكات للمياه والصرف الصحى ومراكز للكهرباء والطاقة، بالإضافة إلى تدشين ما يقرب من 120 مجمع سكنى بغرض توفير أكثر من 3.5 مليون وحدة سكنية موزعة على عدد 15 محافظة.

وقد شهد قطاع المقاولات المصرية خلال العام الجارى تنوع ضخم فى حجم طروحات المشروعات بالدول الخارجية والمعروضة للمشاركة أمام الشركات ، شملت غالبيتها  تنفيذ مشروعات ضخمة فى القطاع الاستثمارى والقطاع التعليمى إلى جانب مشروعات البنية التحتية وأعمال الطرق، وتحظى المشروعات الكبرى ذات القيمة المضافة وفى مقدمتها مشروعات إقامة الموانئ وتنمية المدن الصناعية وتنفيذ محطات التحلية باهتمام شركات المقاولات الكبرى.

وقامت عددا من شركات المقاولات المصرية  بدراسة الدخول فى تنفيذ مشروعات تنموية بدول العراق وليبيا، وعددا من الدول الأفريقية فى مقدمتها دول غانا والكونغو الديمقراطية وغينيا وكينيا، وتتنافس على مناقصات المشروعات المطروحة عددا من كبريات شركات المقاولات بالقطاع الخاص والتى ترغب فى التأسيس لأذرع جديدة لها بالخارج مدعومة بحرص الدولة على تصدير صناعة التشييد للدول الخارجية، كما إنتهت 22 شركة مقاولات مصرية من توقيع تعاقدات رسمية على تنفيذ عددا من مشروعات البنية التحتية بالدول الأفريقية ، بحجم أعمال يتخطى 10 مليارات دولار، حيث بدأت بعض الشركات فى الدخول رسميا فى تنفيذ نحو 4 مشروعات كبرى منها بتكلفة تقارب 6 مليارات دولار.