يعتزم الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء رصد وتجهيز عدد 100 إلى 200 شركة مقاولات والمُقيدة رسميا بالاتحاد من الفئة الثالثة وحتى الفئة السابعة والعاملة بالسوق المحلية، للإستفادة من الخدمات المالية المُيسرة التى يُقدمها بنك مصر لقطاع المقاولين، وذلك ضمن الإتفاقيات المستهدفة ببروتوكول التعاون الموقع مع البنك لتعزيز الخدمات والحلول المالية لشركات المقاولات ذات الملاءة المالية المحدودة، والتى تُجسد خطوة رئيسية ضمن خطة الشمول المالى التى تُدعمها الدولة، وفقا لـ المهندس محمد سامى سعد، رئيس مجلس إدارة الاتحاد.

أكد أن الاتحاد سيعمل على تجميع فئات الشركات المُخطط دخولها للتعاون مع البنوك على عدة مراحل متتالية نظرا لارتفاع أعداد الشركات التى تشملها فئات تصنيف المقاولين من الفئة الثالثة وحتى السابعة ، حيث سيتم إتاحة شرح الخدمات المالية التى يُمكن لفئات شركات المقاولات ذات القدرات المالية المحدودة الحصول عليها ، بما يضمن وضع هذه الشركات على الطريق الصحيح للتعامل مع البنوك وعدم التخوف من وجود إجراءات غير مُيسرة ، وذلك من خلال توفير كافة المعلومات المطلوبة للشركات.

وقال أنه بموجب بروتوكول التعاون القائم مع بنك مصر سيتم شرح كافة المعايير المطلوبة لآليات التعامل مع البنوك وبخاصة للشركات الصغيرة ، وذلك بما يضمن تقوية أوضاعها وإثقال قدراتها المالية ودعمها فى التحول إلى كيانات كبيرة فى السوق المحلية خلال السنوات المقبلة.

خطة لإرسال بيانات شركات المقاولات إلى بنك مصر على مراحل لتعريفهم بالخدمات المُتاحة

أضاف أن قطاع كبير من شركات المقاولات والمُدرجة بالفئات الثالثة حتى السابعة تواجه صعوبات فى التعامل مع البنوك نتيجة صعوبة الإجراءات، وذلك فيما يتعلق بالتسهيلات المالية وإصدار خطابات الضمان ، ومن المستهدف حل هذه الصعوبات ووضع آليات مُيسرة أمام الشركات لتدريبها على التعامل مع البنوك، وذلك فى إطار الخطة الأشمل والأعم لتطبيق الشمول المالى الذى تدعمه الدولة باستقطاب الكيانات الصناعية الصغيرة فى كافة المجالات.

أشار إلى أن مبادرة تعزيز الخدمات والحلول المالية لشركات المقاولات القائمة مع بنك مصر تهدف إلى دعم الشركات الصغيرة فى القطاع للحفاظ عليها من التخارج عن السوق.

وأوضح أن الاتحاد سيعمل على إرسال بيانات شركات المقاولات المستهدف دعمها للتعامل مع البنوك إلى بنك مصر على مراحل متتالية، حيث يتولى البنك إرسال رسائل نصية SMS للشركات  لتعريفهم بالخدمات المتاحة ببنك مصر والتى تُقدم للعملاء، كما سيتم إخطارهم بتطورات أسعار المواد التى تُشكل المكون الرئيسى فى عمليات التشييد بما يضمن توفير المعلومات الكاملة لقطاع الشركات.