إنتهت ثلاثة شركات مقاولات من الإتفاق على الدخول بتنفيذ مشروعات جديدة بدولة العراق بتكلفة تُقدر بنحو 100 مليون دولار، حيث تتضمن تنفيذ أعمالا سكنية ضمن خطة الدولة للتنمية والإعمار، بحسب المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء.

أكد أن المشروعات الجديدة تم توزيعها لصالح شركات المقاولون العرب وسامكو الوطنية للتشييد وشركة الشمس للمقاولات، مشيرا إلى دخول عددا من شركات الطرق التابعة للشركة القابضة للطرق والنقل فى تنفيذ مشروعات كبارى فى العراق خلال الفترة الماضية، حيث تم الاستحواذ على تنفيذ كوبريين بالدولة.

وأشار إلى أنه يجرى العمل على إنهاء الإجراءات الخاصة بالتعاقدات وتجهيز آليات إسناد الأعمال، حيث تم الاتفاق على قيام شركات المقاولات بزيارة دولة العراق فى نهاية فبراير الجارى تمهيدا للقيام بتوقيع التعاقدات الرسمية، لافتا إلى أن زيارة العراق تنتظر إنهاء الانتخابات القائمة بها.

جدير بالذكر، أن قطاع المقاولات المصرية يضم نحو 47 شركة محلية تستهدف التواجد فى الأسواق الخارجية وتحديدا فى دول القارة الإفريقية والدول العربية الطامحة نحو إعادة الإعمار والتنمية، وتتنوع تخصصات الشركات المصرية لتتلائم مع مختلف مشروعات البنية التحتية والأعمال السكنية المتاحة بالخارج.

وخلال 2021 الماضى بدأت أولى طروحات مشروعات التنمية والإعمار بدولة العراق والتى سيطر عليها عدة إشكاليات كان أبرزها ، إشكالية التسعير وتحديد البرامج الزمنية ، فضلا عن توقف عددا من المشروعات التى لم تستكمل نظرا لتغيرات الأوضاع السياسية والأمنية فى الفترات السابقة، مع استهداف العراق طرح تنفيذ المشروعات غير المستكملة وأغلبها بنطاق مشروعات الإسكان ، والمُخطط توزيعها على عددا من الشركات المصرية بعد إنهاء مشكلاتها .

ويمتلك قطاع شركات المقاولات المصرية تواجد ما يزيد عن 20 شركة بأسواق الدول الخارجية حتى الآن، ويسعى القطاع لتعزيز فرص تواجد الشركات المحلية بالخارج وتصدير صناعة البناء فى إفريقيا والدول العربية مع تعظيم الاستفادة من مشروعات إعادة الإعمار والتنمية بدول الجوار العربية، حيث تُمثل ليبيا والعراق محطات رئيسية مستهدفة للشركات المحلية فى التواجد بالخارج، كما تحظى الدول الأفريقية بأولوية كبرى على أجندة القطاع للمشاركة فى تنفيذ مخططات التنمية الطموحة بها، والتى تضم حجم هائل من مشروعات البنية التحتية الكبرى.