سجلت إجمالى حجوزات الأراضى التى تم تخصيصها بمنطقة الداون تاون “وسط البلد” لصالح عددا من المستثمرين لتنفيذ حزمة متنوعة من المشروعات الاستثمارية ، نحو 200 قطعة أرض وذلك حتى 2021 الجارى.

وأكد اللواء مجدى أمين، رئيس القطاع العقارى بالشركة ، أن حجم حجوزات الأراضى فى منطقة وسط البلد GOV2 تزيد عن 200 قطعة ، وتُخصص لأنشطة استثمارية متنوعة طبقا للإحتياجات المستهدفة للعملاء، حيث تُقدر إجمالى قطع الأراضى بمنطقة الداون تاون بنحو 400 قطعة على مساحة إجمالية تتجاوز 1200 فدان.

أشار فى تصريحات خاصة، إلى إستمرار إتاحة حجز الأراضى للأنشطة الاستثمارية المتنوعة أمام المتقدمين على الحجز بالعاصمة الإدارية خلال الفترة المقبلة، وبما يتلائم مع تنوع الإحتياجات المقدمة للشركة.

ويجرى حجز وتخصيص قطع الأراضى بمنطقة الداون تاون من خلال دفع 20% كمقدم حجز على أن يتم تقسيط باقى ثمن الأرض على 4 دفعات سنوية بفائدة 10% تناقصية، حيث يبدأ سعر المتر بمنطقة وسط البلد GOV2 فى العاصمة الإدارية من 17 ألف جنيه ويرتفع بحسب نسب التميز للأرض والارتفاع المستهدف للمبانى وطبيعة الأنشطة الاستثمارية ومتطلباتها، ويصل متوسط مساحات الأراضى التى تم تخصيصها لنحو فدان للقطعة الواحدة.

وتتميز منطقة الداون تاون بالعاصمة الإدارية بقربها من منطقة البنوك، فضلا عن إتاحتها لإقامة أنماط مختلفة من المشروعات الاستثمارية، حيث تم تخطيط المنطقة لتضم أحياء إستثمارية متنوعة ، منها حى للمعارض وأحياء أخرى تضم شركات البترول والأدوية والتأمين والشركات الإدارية العامة، بالإضافة إلى إنشاء حى للصاغة، وهو ما يجعل هذه المنطقة مؤهلة لجذب استثمارات متعددة خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر ، أن شركة العاصمة الإدارية كانت قد توقفت عن سياسات طروحات الأراضى منذ 2020 الماضى مع بداية الموجة الأولى لفيروس كورونا المستجد، وإعتمدت الشركة على آلية إتاحة الأراضى للمستثمرين من خلال التقدم بالطلبات الرسمية للشركة، حيث أتاحت الشركة حجوزات متنوعة للأراضى بمنطقة الداون تاون “وسط البلد” بالإضافة إلى إستكمال إتاحة الأراضى فى الحى السكنى الثامن R8 ، حيث تضم المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية 10 أحياء سكنية ، كما تشهد حاليا إرتفاع نسب الإنجاز المحققة فى تنفيذ مشروع الحى الحكومى إلى نحو يتجاوز 96,2%، وذلك تمهيدا لبدء التسليم خلال 2021 الجارى .

وتُقدر إجمالى حجم طروحات الأراضى أمام المستثمرين بالمرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية بنحو 24 ألف فدان تُمثل  نحو 60% من مساحة المرحلة الأولى المُقدرة بـ 40 ألف فدان، ويُخصص منها 40% للطرق والمناطق الخضراء.