مساعد وزير الإسكان ونائبة محافظ الجيزة يتفقدان روضة حدائق أكتوبر “السكن البديل لمنطقة سن العجوز”

مساعد وزير الإسكان ونائبة محافظ الجيزة يتفقدان روضة حدائق أكتوبر “السكن البديل لمنطقة سن العجوز”

تفقد الدكتور عبدالخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، والدكتورة هند عبدالحليم، نائبة محافظ الجيزة، والمهندس محمد مصطفى، رئيس جهاز مدينة حدائق أكتوبر، منطقة روضة حدائق أكتوبر “السكن البديل لمنطقة سن العجوز”، بمدينة حدائق أكتوبر، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بمتابعة مشروعات السكن البديل بعد نقل السكان إليها، وتحديد احتياجاتهم ومطالبهم.

وتجول الدكتور عبدالخالق إبراهيم، والدكتورة هند عبدالحليم، ومرافقوهما، بمنطقة روضة حدائق أكتوبر، لتفقد الحالة العمرانية، والاطمئنان على تنفيذ أعمال الصيانة للحفاظ على المشروع فى أفضل صورة، كما استمعوا لمطالب السكان، واحتياجاتهم من الخدمات، بخلاف الخدمات التي تم تشغيلها في المنطقة، حيث طالب السكان بسرعة تشغيل المحال التجارية والانتهاء من توسعة الملعب، والاهتمام بصيانة ونظافة المنطقة.

وأكد مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، أن الدولة لا تهدف فقط لبناء مساكن جديدة بديلة لقاطنى المناطق العشوائية، بل تعمل على تطوير الحياة الاجتماعية والظروف الاقتصادية للسكان المنتقلين للمناطق الجديدة، وتحسين كفاءة وجودة الحياة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة تحقيق جودة الحياة للمواطنين.

وأوضح الدكتور عبدالخالق إبراهيم، أنه تم تشكيل لجان فنية للمرور علي المناطق المنفذ بها مشروعات السكن البديل بمدن (15 مايو – العبور – العبور الجديدة – حدائق أكتوبر – ماسبيرو)، وتتولى تلك اللجان تحديد المطالب التي قد تحتاجها هذه المناطق من خدمات إضافية (تعليمية – صحية – اجتماعية – تجارية) لتوفير حياة كريمة لساكنى تلك المناطق، وتوفير وسائل الانتقال لهذه المناطق وربطها بالمناطق المحيطة، ومراجعة أعمال النظافة والصيانة والأمن للمشروعات بعد التسكين، والتواصل مع الجهات المختلفة لتشغيل المباني الخدمية مثل (وزارة التضامن الاجتماعي – مديريات التربية والتعليم – مديريات الصحة)، لاستلام وتشغيل المباني.

وأشار المهندس محمد مصطفى، رئيس جهاز مدينة حدائق أكتوبر، إلى الخدمات التى تم وجار تخصيصها وتشغيلها بمنطقة روضة حدائق أكتوبر “السكن البديل لمنطقة سن العجوز” وتشمل، وحدة إدارية لمعالجة الإدمان، ووحدة إدارية للتضامن الاجتماعي، ووحدة إدارية لجمعية البر والتقوى، و18 منفذ أمان تابع لوزارة الداخلية، و18 محلا تجارية، وصيدلية، ومدرسة تعليم أساسي، وحضانة، وملعب ثلاثي، كما تم إقامة موقف سيرفيس وتشغيل سيارات 7 ركاب للنقل الداخلي، وتم توفير خطوط أتوبيس تربط المشروع بمحافظتي القاهرة والجيزة.

No Comments

Post A Comment

arالعربية