نائب وزير الإسكان يؤكد أهمية تحسين النظم التشغيلية للمحطات لضمان استدامة الخدمات وتوفير الطاقة

نائب وزير الإسكان يؤكد أهمية تحسين النظم التشغيلية للمحطات لضمان استدامة الخدمات وتوفير الطاقة

شارك الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لشئون البنية الأساسية، في فعاليات المؤتمر العلمي الخاص بحلول التطوير لنظام التهوية بمحطات معالجة مياه الصرف الصحي، والذي نظمه تحالف شركة المقاولون العرب لإدارة المرافق بالتعاون مع شركات بالقطاع الخاص من بينها إحدى الشركات الألمانية المتخصصة.

رافق نائب وزير الإسكان ممثلو الجهات التابعة للوزارة من الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والشركات التابعة بالمحافظات، ووحدة إدارة المشروعات (PMU) بالوزارة.

يأتي تنظيم المؤتمر في إطار التعاون بين قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي بوزارة الإسكان، وشركة المقاولون العرب، بهدف  تحسين جودة تشغيل محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة وتبادل الخبرات، وعرض أحدث التقنيات المبتكرة في مجال التشغيل لمحطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي.

وألقى الدكتور سيد إسماعيل، كلمة استهلها بالترحيب بالحضور، مؤكداً  اهتمام الوزارة وقطاع المرافق بتحسين النظم التشغيلية للمحطات القائمة للاستفادة من الأصول، وضمان استدامة تقديم الخدمات، وتوفير الطاقة باستخدام أحدث نظم التحكم والمراقبة والتشغيل، والاستفادة من تلك التكنولوجيات في تنفيذ المشروعات الجديدة لتعظيم الاستفادة من الاستثمارات المتاحة.

وأشار نائب وزير الإسكان إلى أن نجاح تنفيذ المشروعات بالوزارة، يؤكد تضافر الجهود بين الوزارات والهيئات والجهات المعنية كافة، ودعم القيادة السياسية، ومجلس الوزراء  في تنفيذ مشروعات مرافق مياه الشرب والصرف الصحي في مختلف مناطق الجمهورية.

واستعرض الدكتور سيد إسماعيل الطفرة الهائلة في تنفيذ مشروعات مرافق مياه الشرب والصرف الصحي خلال الـ 10 سنوات السابقة، وتبني الدولة لخطط طموحة للتوسع في إنشاء محطات المعالجة الثنائية المتقدمة والثلاثية، وذلك للوصول إلى خدمات صرف صحي متكاملة، وإعادة الاستخدام الأمثل لمياه الصرف الصحي المعالجة، وذلك بإنشاء محطات معالجة الصرف الصحي الثنائية المتقدمة، ومحطات المعالجة الثلاثية، ورفع كفاءة محطات المعالجة القائمة بغرض تحسين جودة مياه الصرف الصحي المعالج بما يسمح بالخلط وإعادة الاستخدام.

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل في كلمته، الجهود التي يقوم بها قطاع المرافق حالياً في دراسة توحيد الأكواد التصميمية المستخدمة في أعمال التصميم والتشغيل والصيانة لكافة مكونات خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، مشيرا إلى الاستعداد الكامل لقطاع المرافق للتعاون مع شركات القطاع الخاص المهتمة بتحسين أداء تقديم الخدمات وتقديم التكنولوجيات الحديثة التي تساهم في خفض معدلات استهلاك الطاقة.

كما أكد نائب وزير الإسكان ضرورة العمل على تطوير أداء مقدمي الخدمات، وكذا تطوير المناهج التعليمية بالمدارس الفنية التابعة لشركات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظات المختلفة، لتواكب التكنولوجيات الحديثة التي يتم دراسة الاستفادة منها.

وفي نهاية كلمته، وجه الدكتور سيد إسماعيل الجهات التابعة للوزارة بضرورة بذل الجهد وتقييم التكنولوجيات الحديثة، ودراسة الاستفادة منها، مؤكداً  ضرورة العمل على تصنيع كافة المهمات التي تستخدم في تشغيل تلك المنظومة محلياً، وإعداد دراسات الجدوى بالاستعانة بالجهات التصنيعية المحلية المتخصصة، مثل الهيئة العربية للتصنيع وذلك بهدف ضمان استدامة تقديم الخدمات.

وأكد مسئولو شركة المقاولون العرب للمرافق ترحيب الشركة بالتعاون مع قطاع المرافق بالوزارة، واستعرضوا حجم المشروعات التي تم تنفيذها من خلال شركة المقاولون العرب للمرافق بالتعاون مع قطاع المرافق بوزارة الإسكان في مجال مياه الشرب والصرف الصحي أو إدارة المرافق القائمة.

واستعرض ممثلو التحالف التكنولوجيات الحديثة العالمية في مجال نظم التحكم الحديثة التي تستخدم في تحسين جودة تشغيل محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي.

 

No Comments

Post A Comment

arالعربية