نائب وزير الإسكان يتفقد مشروع محطة معالجة الصرف الصحي “سنيطة الرفاعين” بمحافظة الشرقية

نائب وزير الإسكان يتفقد مشروع محطة معالجة الصرف الصحي “سنيطة الرفاعين” بمحافظة الشرقية

تفقد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، مشروع محطة معالجة الصرف الصحي “سنيطة الرفاعين”، بمركز فاقوس، بمحافظة الشرقية، أحد مشروعات برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة بالمناطق الريفية، ويرافقه رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، ومسئولو الشركة، وممثلو وحدة إدارة المشروعات بالوزارة، وجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، واستشاري إدارة البرنامج، واستشاري دعم التنفيذ، والشركات المنفذة للمشروع.

واستمع نائب وزير الإسكان لشرح تفصيلي من الشركات المنفذة حول سير العمل بالمحطة والتى تبلغ طاقتها التصميمية 12 ألف م3/يوم قابلة للتوسع حتى 18 ألف، وتخدم 36 منطقة ريفية بـ5 قري (سنيطة الرفاعين – النوافعة – عرب درويش – النجيحي – النحاسين) و31 تابعا، حيث أوضح ممثلو الشركات المنفذة، أنه تم الانتهاء من الأعمال المدنية والكهروميكانيكية، وجار تشغيلها، تمهيداً لتسليمها لشركة المياه والصرف بالشرقية، حيث طابقت نتائج عينات مياه الصرف الصحي المعالجة متطلبات وزارة الصحة والقوانين الحاكمة، وجار حالياً تدريب كوادر شركة المياه والصرف على أعمال التشغيل والصيانة.

وتجول الدكتور سيد إسماعيل، ومرافقوه، بمكونات المحطة، بداية بمعمل المحطة، لمعاينة الأجهزة المستخدمة في المعمل والأساليب المتبعة في تحليل عينات مياه الصرف الصحي والحمأة الناتجة، وتم التأكيد على ضروة توافر كافة المواد الخام الأساسية والاحتياطية المطلوبة لأعمال التحاليل اليومية والأسبوعية والشهرية، والتواصل المستمر بين معمل المحطة والمعمل المركزي بشركة المياه والصرف بالشرقية، كما ناقش خصائص المياه الخام الداخلة للمحطة، والمياه المعالجة للاطمئنان على كفاءة عملية المعالجة والمعايير المتبعة، وأكد المتابعة الدورية والدقيقة لمياه الصرف الخام الوارد للمحطة لاتخاذ الإجراءات التشغيلية المناسبة للمحافظة علي نجاح تحقيق جميع عينات المحطة.

كما تفقد نائب وزير الإسكان، مبني اللوحات الكهربية ونظام المراقبة والمتابعة المستمرة لمكونات المحطة، وعنبر الكلور، للاطمئنان على الإجراءات التي يتم إتباعها يومياً لأعمال حقن الجرعات المطلوبة من الكلور للمياه المعالجة، وتم التأكيد على ضرورة اتخاذ كافة إجراءات السلامة والصحة المهنية في التعامل مع مختلف مكونات المحطة، كما تم تفقد مباني المعالجة بداية من غرفة المدخل وأحواض إزالة الزيوت والشحوم والرمال، وخزانات الموازنة وأحواض المعالجة البيولوجية، وأحواض الترسيب والتركيز والتجفيف، وتم التأكيد على ضرورة المتابعة المستمرة لمنظومة المعالجة البيولوجية لضمان استمرار عملها بالجودة والكفاءة المطلوبة، وكذا ضرورة الانتهاء من تنفيذ كافة اعمال الموقع العام وفقاً للبرنامج الزمني المحدد.

وناقش الدكتور سيد إسماعيل، مع رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، أهمية توفير العمالة المدربة والكافية للحفاظ على الاستثمارات التى أنفقتها الدولة فى تنفيذ تلك المشروعات، واستدامة تقديم الخدمات، حيث أفاد رئيس الشركة بأنه تم توفير عمالة مدربة لمعمل المحطة وكافة وحدات المعالجة، وجار تشغيل المحطة من خلال عمال الشركة تحت إشراف شركات التنفيذ لضمان نقل الخبرات المطلوبة.

واختتم نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، جولته التفقدية بتقديم الشكر لجميع العاملين فى أعمال التشغيل والصيانة من خلال شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، ومقاول التنفيذ، مشيداً بجودة تنفيذ الأعمال، ومؤكداً ضرورة الحفاظ عليها بالتشغيل والصيانة القياسية.

جدير بالذكر أن برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة في المناطق الريفية والقائم على النتائج (SRSSP PforR) يتم تمويله من البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية، والبنك الأسيوي، ويعد أحد أهم البرامج التنموية الجاري تنفيذها حالياً في مصر، ضمن البرنامج القومي لخدمة المناطق الريفية، فى إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة، ونموذجاً يحتذى به في كل مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية، وذلك نظراً لآلية ربط التمويل بالنتائج وفقاً لمؤشرات أداء، والتركيز على الأهداف والنتائج المطلوب تحقيقها، كما أنه يعتمد على آليات الدولة في التنفيذ ويدعم اللامركزية وتعزيز العلاقة بين الشركات والمواطنين استناداً إلى معايير المصلحة العامة والمساءلة والشفافية والمشاركة، ويهتم بتحسين أداء شركات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظات نطاق تنفيذ البرنامج في 4 مجالات (المجال التشغيلي – المجال المؤسسي – المجال المالي – مجال المشاركة المجتمعية).

No Comments

Post A Comment

arالعربية