نائبا وزير الإسكان ومحافظ الشرقية يتابعان مشروعات شركة “مياه الشرقية” والخدمات المقدمة للمواطنين

نائبا وزير الإسكان ومحافظ الشرقية يتابعان مشروعات شركة “مياه الشرقية” والخدمات المقدمة للمواطنين

زار الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والمهندسة لبنى عبد العزيز حبيب، نائب محافظ الشرقية، مقر شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، لمتابعة أداء الشركة في تقديم الخدمات للمواطنين، وموقف تنفيذ مشروعات الصرف الصحي ضمن برنامج خدمات الصرف الصحي المُستدامة في المناطق الريفية بالمحافظة، وذلك بحضور المهندس عامر أبو حلاوة، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، وممثلى كل من وحدة إدارة المشروعات بوزارة الإسكان ( PMU)، وجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، واستشاري إدارة البرنامج واستشاري دعم التنفيذ.

تأتي زيارة شركة الشرقية في إطار تكليفات الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالمتابعة الدورية لأداء الجهات التابعة في تقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي للمواطنين بكافة محافظات الجمهورية، ومتابعة وتقييم تنفيذ المشروعات الهامة، والالتزام بالبرامج الزمنية لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للدولة.

وخلال الزيارة، أشارت المهندسة لبنى عبد العزيز حبيب، إلى الطفرة الكبيرة في تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، والتي ساهمت في رفع نسب الخدمة بالمحافظة إلى معدلات مرتفعة، مشيدة بالدعم الكبير المقدم من وزارة الإسكان لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، ومؤكدة أن حجم النجاح المحقق في تنفيذ المشروعات بالمحافظة يزيد من طموح المحافظة نحو تنفيذ المزيد من النجاح خلال الفترات القادمة.

وأكد الدكتور سيد إسماعيل، أن زيارة اليوم لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، لمتابعة حجم المشروعات الكبيرة بالمحافظة والخدمات المقدمة للمواطنين، واستكمال العمل والجهد للحفاظ على ذلك النجاح.

واستعرض نائب وزير الإسكان، جهود قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، والمشروعات التي تم تنفيذها منذ عام 2014 وحتى عام 2023، والتي ساهمت في طفرة كبيرة وزيادة نسب تغطية مياه الشرب والصرف الصحى على مستوي الجمهورية، بالإضافة إلى تحسين مستوى الخدمات ودعم الجهات التنفيذية والتشغيلية، للتغلب على المعوقات التي تواجههم ورفع قدرات العاملين بتلك الجهات.

وأعرب رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية عن سعادته وتقديره للدعم المقدم من وزارة الإسكان والمحافظة لتحقيق أهداف الشركة وتوصيل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي للمواطنين بالمحافظة.

وناقش الدكتور سيد إسماعيل، مع الحضور، موقف تنفيذ برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة في المناطق الريفية والقائم على النتائج،(SRSSP PforR) ، والممول من البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الأسيوي، بمرحلتيه الأولي والثانية، كأحد أهم البرامج الجاري تنفيذها بالجمهورية، حيث أوضح رئيس شركة مياه الشرقية، أن البرنامج استهدف تطوير ورفع قدرات كافة القطاعات بالشركة، بخلاف المشروعات التي تم تنفيذها، كما تم تقديم عرض تفصيلي عن التجمعات القروية التي تم تنفيذها، والمخطط تنفيذها حتى نهاية البرنامج بمرحلتيه الأولي والثانية بالمحافظة، متضمناً محطات المعالجة التي تم الانتهاء من تنفيذها وجارٍ تشغيلها حالياً.

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، أنه تمت الاستفادة من آليات تنفيذ البرنامج في مختلف المشروعات بالقطاع نتيجة النجاح المحقق به، مشيراَ إلى إشادة ممثلي البنك الدولي والبنك الأسيوي في جميع الزيارات لمتابعة تنفيذ أعمال البرنامج بحجم التنفيذ بالمرحلة الأولى، ومدى التزام الدولة والوزارة، وشركات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظات في تحقيق مستهدفات الاتفاقية، وفقاً للمواعيد المتفق عليها.

وأضاف ” إسماعيل ” أن النجاح المحقق في البرنامج ليس فقط مرتبطاً بتحقيق جميع مستهدفات البرنامج من مؤشرات السحب، وفقاً للتوقيتات المقررة طبقاً للاتفاقية، بل امتد النجاح إلى تحقيق وفر من المخصصات المالية للتنفيذ، وتم إعداد خطة متكاملة للاستفادة من ذلك الوفر في تنفيذ مشروعات بالقطاع تساهم في تحسين مستوى الخدمات، وزيادة معدلات الخدمة ووصول التأثير إلى المواطن بالمحافظة.

عقب ذلك، تفقد نائب وزير الإسكان، ومرافقوه، إدارة التحكم والمراقبة (SCADA) بالشركة، والتي تم تأسيسها منذ عام 2017 بغرض تنفيذ خطة متكاملة لتقليل الفاقد، والسيطرة على الشبكات مع متابعة مصادر الإنتاج بهدف تحسين القدرة الإدارية للشركة في مجال إنتاج وتوزيع المياه من خلال استخدام نظام إسكادا للمراقبة والمتابعة ورصد مجموعة من القيم المقاسة والمؤشرات الفعلية بشكل لحظي على مدار الساعة، والتي يلزم ترابطها وتكاملها بشكل مستمر، متضمناً متابعة كميات المياه المنتجة فعلياً، وتحديد الكفاءة الفعلية للمحطات ومراقبة ومتابعة التصرفات والضغوط بخطوط نقل المياه الرئيسية والفرعية، التي تربط بين المراكز بالمحافظة، حيث تم الانتهاء من أعمال ومراقبة شبكات المياه بعدد 12 مركزا من إجمالي 17 مركزا بالمحافظة، وساهمت المنظومة في خفض نسبة الفاقد بـ9 مراكز من مراكز المحافظة من نسبة 32% إلي نسبة 18%.

وأشار رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية إلى أنه جارٍ ربط محطات معالجة الصرف الصحي، ومحطات الرفع المرتبطة بها، لتعظيم الاستفادة من الطاقات التصميمة المتاحة لمحطات المعالجة لخدمة أكبر قدر من المناطق المحرومة.

كما تفقد الدكتور سيد إسماعيل، والمهندسة لبنى عبدالعزيز،  إدارة مركز المعلومات (DATA CENTER)، حيث أوضح مسئولو الإدارة أنه جارٍ  العمل على جميع الخدمات المقدمة من خلال إدارة تكنولوجيا المعلومات، والتي يتم من خلالها ربط جميع الأفرع والإدارات المختلفة، كما تضم أنظمة حفظ البيانات وأنظمة أمن المعلومات، والتي تتابع سير الأنظمة المختلفة بالشركة، ومدى استمرار عملها بشكل مستمر دون توقف مع المتابعة المستمرة لها وعمل الصيانة اللازمة لها في حالة توقفها.

وأكد مسئولو الإدارة، أنه يتم مراقبة أنظمه الأفرع وخدمة العملاء، والخط الساخن وربطها بجميع الأفرع، ومتابعة موقف تشغيل أنظمة التحصيل وربطها بالعديد من طرق الدفع المختلفة، مثل فورى أو من خلال الموقع الإلكتروني للشركة، كما يتم من خلال الإدارة متابعة نسب التحصيل من خلال أنظمة إلكترونية محمولة، والتي تتيح للمحصل سهولة القراءات والتحصيل.

وتفقد الدكتور سيد إسماعيل، والمهندسة لبنى عبد العزيز، إدارة الخط الساخن، حيث أفاد مسئولو الإدارة بأن الخط الساخن يعمل على مدار الــ 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وتم رفع معدلات استقبال الشكاوى حالياً 6 أضعاف، مقارنة بعام 2014 مع زيادة نسبة حل الشكاوى خلال 24 ساعة من 83% إلى 96% حالياً، ويأتي ذلك بسبب أعمال رفع كفاءة وتطوير منظومة الخط الساخن وتطوير قاعدة البيانات، وتعدد مصادر استقبال الشكاوى، وربط الأفرع والإدارات بالخط الساخن، ويتم متابعة الشكاوى كل ساعتين مع الجهة والعملاء، للتأكد من حلها وإزالة أسباب الشكوى، وتحريك المعدات الاستراتيجية بين أفرع الشركة لسرعة حل شكاوى المواطنين.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة أن إدارة الخط الساخن لها دور كبير في حالات الطوارئ والأزمات، والمساعدة في حل جميع الأعطال والشكاوى، وتحليل الأسباب، واقتراح مشروعات الإحلال والتجديد، وفقاً للشكاوى المتكررة والنقاط الساخنة.

وأشاد الدكتور سيد إسماعيل، بحجم المجهود المبذول والعمل الجاري تنفيذه بإدارات الشركة ، مشيراً إلى أن نجاح الشركة في الوصول للمواطنين وتحقيق نجاح في تنفيذ المشروعات، ومتابعة أعمال التشغيل والصيانة بها مع نظام مراقبة واضح يهتم بجميع التفاصيل هي أسباب نجاح الشركة.

وأكدت المهندسة لبنى عبد العزيز أن هذه المجهودات ملحوظة علي الأرض بالمحافظة ويشعر بها المواطن.

واختتم الدكتور سيد إسماعيل الزيارة بشكر جميع العاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، على حجم العمل وإدارة الحلول لكافة المعوقات التي تواجه تنفيذ رؤيتها، مؤكداَ استعداد وزارة الإسكان لتقديم جميع سبل الدعم لنجاح شركات مياه الشرب والصرف الصحي، في تقديم الخدمات للمواطنين علي مستوى الجمهورية.

ووجه نائب وزير الإسكان ممثلى وحدة إدارة المشروعات بالوزارة  (PMU)،  إلى ضرورة نقل التجارب الناجحة من شركة مياه الشرب بالشرقية إلى باقي شركات مياه الشرب والصرف الصحي، المشاركة في برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة، كما وجه ممثلى الجهاز التنظيمي بضرورة إضافة معايير تقييم لأداء الشركات بمختلف المحافظات فيما يخص إدارات التحكم والمراقبة ومركز المعلومات والخط الساخن.

 

No Comments

Post A Comment

arالعربية