وزير الإسكان يؤكد أهمية توطين الصناعات المتعلقة بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي

وزير الإسكان يؤكد أهمية توطين الصناعات المتعلقة بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي

شارك الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، في معرض “أكواتك” بمدينة أمستردام بهولندا، والذي يُعد من أكبر المعارض المتخصصة في تكنولوجيات المياه والبيئة والنفايات في العالم، ومنصة للتعرف على أحدث أساليب تنقية ومعالجة مياه الشرب والصرف الصحي، وإعادة استخدام مياه الصرف المعالج، والحمأة الناتجة من أعمال المعالجة، وتحلية مياه البحر، ويرافقه الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك في إطار توجه الدولة المصرية لدعم الصناعة المحلية، وتوطين صناعة المهمات المستخدمة في مشروعات المياه والصرف، وتشجيع القطاع الخاص على زيادة الاستثمارات، وتوفير فرص العمل.

وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن الزيارة تستهدف عقد اجتماعات مع عدد من الشركات المشاركة في هذا المعرض الدولي الضخم، لمناقشة أحدث التكنولوجيات، والتحديات والعقبات التي تواجه قطاع المياه والصرف الصحي في مصر، مؤكداً أهمية توطين الصناعات المتعلقة بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي في مصر، والاستفادة منها في توفير متطلبات تنفيذ المشروعات، وذلك من خلال الاجتماع مع الشركات المُصنعة للمواسير والطلمبات والمهمات المستخدمة في تنقية ومعالجة المياه والصرف الصحي، ومناقشة سُبل التعاون وبناء القدرات، والتعرف على أحدث التكنولوجيا في هذا المجال.

وتفقد وزير الإسكان ومرافقوه أجنحة الشركات المتخصصة بالمعرض، ومنها شركة زايلم العالمية (Xylem) إحدى الشركات العاملة في توفير حلول المياه الذكية، والتي أعلنت في مايو الماضي عن افتتاح مصنع لها في مصر لإنتاج مضخات المياه، لتعزيز التزامها المستمر تجاه شركائها في مصر وشمال أفريقيا، حيث أشار ممثلو الشركة إلى أن مصر تعد سوقا هامة جداً للشركة، واستعرضوا حجم مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي التي تم تنفيذها على مستوي العالم بشكل عام وفي مصر بشكل خاص خلال السنوات السابقة، كما استعرض الوزير خطط قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحى الطموحة في تنفيذ المشروعات المستقبلية بمشاركة القطاع الخاص، وخاصة مشروعات التحلية ومعالجة الحمأة.

كما تفقد الوزير ومرافقوه الجناح الخاص بشركة دوبونت لحلول المياه (DUPONT) المتخصصة في تصنيع جميع أنواع الأغشية التي يمكن استخدامها في أنظمة تنقية المياه، أو معالجة الصرف الصحي، واستعرض ممثلو الشركة أحدث الابتكارات في ذلك المجال، والتصميمات المستخدمة لصناعة الأغشية، والاختبارات التي يتم تطبيقها لقياس الجودة والمتانة والعمر الافتراضي لها، واستعرض الوزير مع ممثلى الشركة سبل نقل وتوطين تلك التكنولوجيات محلياً، والتدريب اللازم لرفع وبناء قدرات العاملين والفنيين بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي، بجانب مناقشة التعاون المستقبلي في مجالات تحلية المياه، والتكنولوجيات الحديثة المتعددة لتحلية المياه من خلال ترشيد الطاقة، كما ناقش الحضور خطط الدولة المصرية الطموحة في مجال إنشاء محطات التحلية، والتي تستهدف الوصول إلى حوالي 10 ملايين م3 يومياً من المياه المحلاة بحلول عام 2050.

وتجول الدكتور عاصم الجزار ومرافقوه فى الجناح الخاص بشركة تورو (TORO) إحدى الشركات الإسبانية الدولية المتخصصة في تصميم وتصنيع وتشغيل الأحواض والمعدات المعدنية المستخدمة في معالجة مياه الصرف الصناعي والصحي، وتنقية المياه، وإعادة استخدام المياه ومعالجة الحمأة، حيث استمع إلى شرح من ممثلى الشركة عن العمر الافتراضي لتلك المعدات، والإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة والمطلوبة للحفاظ عليها، وضمان استدامتها.

كما زار وزير الإسكان ومرافقوه، جناح شركة هيدرو (Hydroo) إحدى الشركات الإسبانية العالمية المتخصصة في مجال تصنيع جميع أنواع المضخات المستخدمة في مياه الشرب والصرف الصحي والحريق والتحلية والري ومختلف المجالات الأخرى، واستعرض ممثلو الشركة حجم تغطية الخدمات في حوالي 70 دولة على مستوى العالم، وناقش الوزير مع ممثلى الشركة سبل التعاون وإمكانية التواجد في مصر من خلال مصنع للشركة، ومشاركة إحدى الشركات المحلية لنقل وتوطين صناعة المضخات في مصر.

No Comments

Post A Comment

arالعربية