اختار اتحاد مقاولى الدول الإسلامية، برئاسة المهندس زكريا بن عبد الرحمن العبد رئيس الهيئة السعودية للمقاولين، المهندس  حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء، رئيسًا فخريًا للاتحاد .

جاء ذلك خلال إجراء انتخابات الجمعية العمومية لمجلس إدارة اتحاد مقاولى الدول الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، حيث تم اختيار “جدة” مقرا للجمعية العمومية للاتحاد، وتم انتخاب المهندس زكريا بن عبد الرحمن العبد القادر رئيس الهيئة السعودية للمقاولين رئيساً للاتحاد، وعلي فاخر السنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب، نائباً أول للرئيس.

ويأتي تقليد المهندس حسن عبد العزيز، بهذه الرئاسة الشرفية لاتحاد مقاولي الدول الإسلامية، تقديرًا لإسهاماته الكبيرة في قطاع التشييد والبناء في مصر والمنطقة، وتجاربه القيادية الناجحة التي صنعت منه شخصية ذات ثقل كبير في كافة الأوساط المتصلة بصناعة المقاولات والتشييد والبناء على مستوى المحلي وأيضا على المستويين الإفريقي والعربي.

وشغل المهندس حسن عبد العزيز، العديد من المناصب خلال تاريخ عمله الممتد والتي حقق فيها إنجازات عديدة، حيث تقلد منصب نائب وزير الإسكان، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء كما شغل عضوية العديد من المنظمات ومنها مجلس الأعمال السعودي المصري ، ومجلس التعاون المصري الكويتي، وهو عضو مجلس إدارة كل من الهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية وشركة مصر للأسمنت “قنا”.

ويستهدف اتحاد مقاولى الدول الإسلامية زيادة فرص شركات المقاولات بالدول الأعضاء فى مشروعات التنمية الممولة التى يطرحها البنك الإسلامى للتنمية، وتعزيز فرص الشراكات الجادة خلال الفترة المقبلة.

وأعرب المهندس حسن عبد العزيز ، عن سعادته بهذه الرئاسة الشرفية لاتحاد مقاولي الدول الإسلامية باعتباره أحد أهم الاتحادات الفاعلة في صناعة التشييد والبناء بالمنطقة، التي تساهم في تعزيز الراوبط وأواصر التعاون بين كافة المعنيين ، وتقوية قطاع المقاولات فى الدول الإسلامية والمنطقة العربية ، باعتبار قطاع المقاولات أحد أبرز ركائز التعاون والتكامل الاقتصادي.

وأشار إلى أن اتحاد مقاولي الدول الإسامية، يساهم بقوة فى تحقيق أهداف الدول الإسلامية التي تستهدف تمكين الشركات الوطنية العاملة في مجال التشييد والبناء للقيام بدورها المنوط والمهم  في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة لكافة الدول الإسلامية.

ويعد اتحاد مقاولى الدول الإسلامية كيان منظم تحت مظلة منظمة المؤتمر الإسلامى منذ عام 2006 ، ويستهدف تعظيم فرص إستفادة شركات المقاولات بالدول الإسلامية من مشروعات التنمية الممولة التى يطرحها البنك الإسلامى للتنمية، والذى يطرح مشروعات تصل قيمتها إلى 25 مليار دولار، يحصل المقاولين بالدول الإسلامية على 31% من أعمال تنفيذ هذه المشاريع، بينما تذهب بقية المشروعات لشركات من خارج مجموعة البنك والبالغة 57 دولة.

وتشمل خطة البنك الإسلامى للتنمية طرح عدداً كبيراً من المشروعات والتى سيكون لاتحاد مقاولى الدول الإسلامية دورا فى تمكين مقاولى الدول الإسلامية من الحصول عليها ، فى ظل إحياء دور الاتحاد الذي يضم مقاولين لديهم القدرة على تنفيذ الأعمال وخلق الشراكات الجيدة والتى  تحقق أهداف التنمية المستدامة وتطوير الكفاءات في إطار العالم الإسلامي