يشهد مشروع المحطة المركزية للحافلات بالعاصمة الإدارية الجديدة ارتفاعا فى معدلات الإنجاز ، وذلك بالتزامن مع الاستعداد لانتقال موظفى الدولة فى بداية يناير 2023 وحتى نهاية مارس وعلى مراحل متتالية، طبقا لخطة تسكين الوزارات بالحى الحكومى الجديد.

ويجرى تنفيذ مشروع المحطة المركزية للحافلات على مساحة 300 فدان  بجوار محطة القطارات المركزية المونوريل والقطار المكهرب ، أمام مدينة الثقافة والفنون، حيث من المقرر تحويلها إلى أكبر مركز لتشغيل الحافلات بالمدينة وإنهاء الجانب الأكبر من الأعمال القائمة بها خلال العام المقبل .

أكدت شركة العاصمة الإدارية أن المشروع يستهدف إقامة محطة خضراء صديقة للبيئة وتخصص للحافلات التى تعمل بالغاز الطبيعى والكهرباء فقط ، كما تضم جراج مكون من بدروم على مساحة 32 ألف متر وجراج سطحى على نفس المساحة ومول تجارى على مسطح 8000 متر، ويأتى ذلك ضمن خطة الشركة لإنشاء مركزا متكاملا وحديثا لوسائل النقل بمختلف أنواعها.

جدير بالذكر، أن مشروع تدشين المحطة الدولية المركزية للحافلات بالعاصمة الإدارية سيتضمن إقامة عددا من المراكز التجارية والمناطق الخدمية المتكاملة، فضلا عن التخطيط لإنشاء محطات تزويد الوقود ، ومشروعات إقامة مبانى إدارية، بالإضافة إلى عددا من المنشآت الترفيهية ، وهو ما يضمن توفير سهولة حركة انتقال المواطنين والمسافرين من وإلى كافة أنحاء محافظات ومدن الجمهورية عبر تلك المحطة، وتتولى شركة المقاولون العرب تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة .

وتشهد المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الاستثمارية ، بالإضافة إلى تدشين 10 أحياء سكنية، وحزمة ضخمة من مشروعات البنية التحتية ، حيث عقدت شركة العاصمة شراكات مع شركات فرنسية وألمانية لتولى مهام الإدارة والتشغيل لمشروعات شبكات الكهرباء والمياه بالإضافة إلى الشراكة القائمة مع الشركة الصينية لتدشين منطقة الأعمال المركزية باستثمارات تقارب 3 مليارات دولار .