بتولى المهندس خالد محمود عباس رئاسة شركة العاصمة الإدارية الجديدة ، سيطرت ملفات مشروعات البنية التحتية الذكية وأنظمة الاتصالات الحديثة ، ومشروعات الشراكة مع القطاع الخاص ، وملف طروحات وتخصيص الأراضى ، على اهتمامات أجندة شركة العاصمة خلال الشهر الجارى، حيث اهتمت الشركة بعقد اجتماعات متتالية مع عددا من قيادات كبريات الشركات الأجنبية المتخصصة فى مجالات التشغيل والإدارة لمشروعات البنية التحتية الذكية، كما بحثت الشركة فى اجتماعاتها فرص تبادل الخبرات فى مجالات خدمات الاتصالات والأنترنت .

وكشفت الشركة عن أهدافها نحو دعم كافة المطورين العقاريين بالعاصمة الإدارية وتيسيير إجراءات تدشين مشروعاتهم ومراعاة الاحتياجات المبتاينة للمطورين تأثرا بالأوضاع الاقتصادية الراهنة، وبالتزامن مع ذلك اهتمت الشركة ببحث فرص الاستثمارات الكبرى للقطاع الخاص بالمدينة ، وعقدت لقاءات عمل هامة مع كبار المستثمرين بالأسواق الخارجية والراغبين فى طرح مشروعات استثمارية ضخمة بالعاصمة خلال السنوات المقبلة.

ترقب طرح جديد للأراضى بالعاصمة الإدارية مطلع 2023

ومن جانبه عقد المهندس خالد محمود عباس ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ، عددا من اللقاءات الهامة خلال شهر سبتمبر الجارى ومنذ بداية توليه المنصب ، وركزت مباحثات الشركة على تعزيز فرص الشراكة الاستراتيجية فى مجالات المدن الذكية وخدمات الجيل الخامس وانترنت الأشياء وذلك بالتعاون مع شركة “هواوى” الصينية ، وذلك فى إطار اهتمام الشركة بتعزيز الاستثمارات فى مجالات خدمات الاتصالات ومراكز البيانات التي تقدمها الشركة الصينية “هواوى” ، والوقوف على كيفية الاستفادة من امكانياتها في المراحل القادمة من العاصمة الادارية الجديدة.

وجاءت مشروعات القطاع الخاص فى مقدمة اهتمامات شركة العاصمة، إذ بحثت فرص الاستثمار الممكنة فى العاصمة الإدارية مع مجموعة الدار العقارية والتى تمثل أحد أكبر شركات التطوير العقارى فى منطقة الشرق الأوسط ومقرها دولة الإمارات.

وعلى الصعيد المحلى لمطورى القطاع الخاص، أكدت شركة العاصمة مساندتها لكافة مشروعات التطوير العقارى بالمدينة واهتمامها ببحث كافة الطلبات المقدمة إليها من المطورين ومراعاة تيسيير الإجراءات وفرص الأعمال، كما أعلنت استراتيجيتها حول طروحات الأراضى الجديدة بالمدينة ، والمرتقب الإعلان عنها خلال مطلع 2023 المقبل كأول طرح رسمى لمساحات قد تتجاوز 1000 فدان بومناطق مميزة بالمدينة .

على جانب آخر، تصدر ملف مشروعات البنية التحتية الذكية أجندة أعمال شركة العاصمة خلال سبتمبر الجارى، إذ بحثت الشركة آليات استكمال مشروعات المرافق وشبكات البنية التحتية بكافة مراحل العاصمة ، كما اهتمت ببحث إمكانيات التعاون مع مجموعة “دروش الألمانية” فى مجال تأسيس معاهد ومدارس فنية وبشراكة ألمانية ، بغرض تدريب وتأهيل العمالة وفقا لمتطلبات سوق العمل، وذلك فى إطار مستهدفات شركة العاصمة الإدارية أن تكون المؤسسات والمعاهد التعليمية الفنية هى بداية الانطلاق لتأهيل العمالة من العاصمة الإدارية الجديدة.

منح إدارة وتشغيل منظومة المرافق للشركات المتخصصة

وتتولى مجموعة (دورش) الألمانية وشركائها ممثلين فى ، «تيليا، وهامبورج فاسر، وإتش إس تى، ودويتشيه فاسر، وجماعة المهندسين الاستشاريين المصرية» تأسيس شركة مساهمة لإدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المتكاملة الذكية لجميع مكونات شبكات مياه الشرب ومياه الرى والصرف الصحى والمحطات الخاصة بها فى العاصمة الإدارية، وتستهدف شركة العاصمة الاستفادة من خبرتها فى إدارة شبكات المياه والرى والصرف الذكية بالمدينة.

ويجرى العمل على الاستفادة من خبرتها فى إدارة وصيانة منظومة المرافق، وإعداد كوادر مصرية مدربة على كيفية الإدارة والتشغيل والصيانة لتلك المرافق.

وفى سياق متصل، أكد المهندس طارق يوسف، الرئيس التنفيذى لشركة كونكريت بلس للهندسة ، أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يتضمن أعمالا متنوعة فى مجال البنية التحتية الحديثة تنفذها شركات المقاولات المحلية ، مشيرا إلى تنفيذ أعمالا لشبكات المرافق الرئيسية بحى جاردن سيتى الجديدة ومشروع حى الواحة إلى جانب أعمال أخرى فى الأحياء السكنية.

وقال أن منطقة الأعمال المركزية تتضمن فرصا استثمارية ضخمة ويتم تأهيل البنية التحتية بها لتلائم طبيعة المشروعات المستهدفة بالمنطقة، لافتا إلى تولى أعمال تأهيل البنية التحتية لمساحة 500 فدان بالمنطقة وبالشراكة مع شركة أخرى وبتكلفة اجمالية تقارب المليار جنيه.

وأوضح المهندس أحمد قنديل، رئيس مجلس إدارة شركة تبارك للإنشاءات ، أن المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية استوعبت تشغيل عددا من شركات المقاولات فى مشروعات البنية التحتية المتكاملة والموزعة على مناطق متنوعة ، لافتا إلى تولى شركته أعمال تنفيذ شبكات للمرافق الرئيسية بالحى السكنى السادس الجديد، ومشروع جوهرة العاصمة الإدارية.

أضاف أن هيئة المجتمعات العمرانية طرحت فرص أعمال ضخمة للبنية التحتية بالعاصمة الإدارية حتى الآن، فى إطار التوسعات الجارية على المحاور الرئيسية للمدينة ، بما يتلائم مع خطة التوسعات التى تسعى إليها الشركة .

جدير بالذكر، أن حصيلة الاستثمارات الجارية بمشروعات البنية التحتية بالعاصمة الإدارية تصل لنحو 20 مليار جنيه إجماليا وذلك عن تنفيذ شبكات المرافق الحيوية بالمدينة، وتستهدف شركة العاصمة الإدارية إسناد أعمال الإدارة والتشغيل للشركات المتخصصة للاستفادة بخبراتها ولضمان الحفاظ على الاستثمارات القائمة بمشروعات المرافق خلال السنوات المقبلة.