تدرس عددا من شركات المقاولات الحصول على مشروعات ضخمة للبنية التحتية بداخل 8 دول أفريقية قبل نهاية العام الجارى، ويأتى ذلك فى إطار مستهدفات القطاع بالتوسع بحجم الأعمال المتاحة فى الدول الخارجية وزيادة محفظة الأعمال بإفريقيا والتى تمثل سوقا واعدة للمشروعات التنموية الجديدة، بحسب المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء.

أكد أن عددا من شركات المقاولات تقوم بمفاوضات على مشروعات متنوعة فى أسواق أفريقيا، تستحوذ أعمال البنية التحتية على النصيب الأكبر منها ، كما أنه يجرى التفاوض على مشروعات غير ممولة فى مجالات مختلفة أبرزها السياحة والاستثمار.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن قطاع المقاولات المحلية يمتلك خبرات قوية وكفاءات متميزة لديها القدرة على التوسع فى الخارج والمنافسة على المشروعات المتاحة، مشيرا إلى تواجد 22 شركة مقاولات محلية فى تنفيذ مشروعات متنوعة فى الدول الأفريقية ، كما تُقدر حصيلة الشركات العاملة بالدول العربية والأفريقية بنحو 34 شركة بينهم كيانات تمتلك مقرات وفروع رئيسية فى الدول الخارجية.

وأوضح أن مسئولى الدول الأفريقية لديهم رغبة فى تمكين شركات المقاولات المصرية من الحصول على حصص أعمال ضخمة فى دولهم ، كما تتجه الدول العربية أيضا لتعزيز تواجد شركات المقاولات المحلية بها، حيث عملت العراق على زيادة نصيب شركات المقاولات المحلية من حصص الأعمال المتاحة بمشروعات التنمية وإعادة الإعمار ضمن مبادرة النفط مقابل الإعمار، ويجرى الترتيب لتوقيع تعاقدات جديدة لصالح عددا من شركات المقاولات المحلية خلال 2022 الجارى.

أشار إلى أن المباحثات الجارية حاليا بشأن ترتيب توقيع تعاقدات أعمال جديدة فى السوق الأفريقية لصالح عددا من الشركات المحلية ، تشمل دول الكوت ديفوار وكينيا والكونغو الديمقراطية وتنزانيا ومدغشقر وأوغندا ، لافتا إلى أن عددا من الدول الأفريقية تُبادر بطرح فرص ضخمة للمشروعات أمام الشركات المصرية وتعرب عن رغبتها فى نقل تجربة التنمية والتعمير فى مصر إليها عبر الإستفادة بخبرات الشركات المحلية.

وذكر أن مشروعات الطرق والمشروعات السكنية والإدارية بجانب مشروعات إقامة محطات لتحلية مياه البحر ومحطات لمعاجلة الصرف الصحى فى الدول الأفريقية ، إستحوذت على النصيب الأكبر من حجم عقود الأعمال الجديدة التى تم توقيعها لصالح عددا من شركات المقاولات المحلية بالقطاعين العام والخاص.

جدير بالذكر، قيام عددا من الدول الأفريقية بطرح عروض لمشروعات جديدة أمام شركات المقاولات فى مجالات البنية التحتية والطاقة والاسكان والصحة، حيث جاءت دولة الكوت ديفوار فى مقدمة الدول التى طرحت أكثر من 20 مشروعا لجذب مشاركة الشركات المحلية فى تنفيذها، كما وقعت 22 شركة مقاولات مصرية بنهاية 2021 الماضى مذكرات تفاهم لدراسة تنفيذ عددا من المشروعات بدولة الكونغو الديمقراطية ، وتقوم الشركات بدراسة المشروعات الجديدة فى إطار هذا الإتفاق تمهيدا لتوقيع تعاقدات رسمية، كما تأتى شركات حسن علام والمقاولون العرب والشركة الأفريقية العربية للتنمية إيجاد وتبارك للهندسة وبتروجيت ومجموعة صبور وكونكورد للهندسة ضمن الكيانات المحلية التى تُجرى دراسات ومباحثات للتعاقد على أعمال جديدة بإفريقيا.