تشهد مدينة بدر أعمال تدشين المرحلة الثانية لمشروع إسكان موظفى الحكومة المقرر إنتقال أعمالهم إلى العاصمة الإدارية الجديدة عقب إنتهاء استلام كافة مقرات الوزارات الجديدة بالحى الحكومى ، وتضم هذه المرحلة إنشاء 4704 وحدة سكنية جديدة بتكلفة إجمالية تُقدر بـ 1.6 مليار جنيه، بجانب إقامة منطقة خدمية متكاملة، وفقا لـ المهندس عمار مندور ، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر.

أكد أنه موقع الأعمال يشهد ارتفاع فى نسب الإنجاز المحققة ومعدلات التنفيذ حتى الوقت الراهن لتصل إلى 65% من إجمالى حجم الأعمال، مشيرا إلى تأسيس وحدات المرحلة الثانية بمشروع اسكان موظفى العاصمة الإدارية بمساحات متباينة تبدأ من 103 وحتى 126 متر مربع للوحدة، إلى جانب الالتزام بإقامة نفس النموذج من العمارات السكنية التى تم الإنتهاء منها وتسليمها فى المرحلة الأولى للمشروع.

وقال أن المرحلة الثانية فى المشروع من المخطط أن تضم أيضا منطقة خدمية متكاملة لتوفير احتياجات القاطنين المستهدفين للوحدات خلال الفترة المقبلة، على أن تشمل إقامة دور للحضانة والعبادة ومراكز صحية ومساجد ومراكز إجتماعية ورياضية بالإضافة إلى المنشآت التعليمية الخاصة .

وأوضح أنه سيتم تسليم الوحدات السكنية كاملة التشطيبات حيث يتم طرحها أمام الموظفين المقرر إنتقالهم للعمل بالحى الحكومى الجديد عبر صندوق التمويل العقارى والمختص بتنفيذ إجراءات التعاقد على الوحدات، كما لفت إلى أن البرنامج الزمنى لإنهاء المرحلة الثانية يركز على تسليم الجزء الأول منها خلال مطلع 2023 المقبل، ولحين استكمال باقى الوحدات.

جدير بالذكر، إنتهاء شركة العاصمة الإدارية من تسليم عددا من المبانى الوزارية بالحى الحكومى الجديد والذى يقام على مساحة 550 فدان، متضمنا عدد 36 مبنى بينهم مبنى مجلس الوزراء ومقر البرلمان الجديد، ومن المخطط أن تتضمن عملية تسكين المبانى الجديدة للوزارات استقبال ما يزيد عن 51 ألف موظفى حكومى يجرى تأهيلهم حاليا، وتُقدر حصيلة الاستثمارات الكلية لإقامة الحى الحكومى بالعاصمة بنحو يُقارب 60 مليار جنيه، حيث إنتهت مؤخرا أعمال اختبارات شبكات المرافق الرئيسية بالحى الحكومى وتنفيذ التشغيل التجريبى للمشروع تمهيدا لتسليمه بالكامل.