ضمت محفظة أعمال شركات المقاولات العاملة بعددا من الدول الأفريقية تنفيذ حزمة من المشروعات التنموية الجديدة، وجاءت مشروعات الطرق ومحطات تحلية المياه ومحطات المعالجة فى الصدارة بمحفظة أعمال الشركات خلال 2022 ، حيث تم التعاقد على عددا من المشروعات الجديدة والخاصة بتنمية البنية التحتية بإفريقيا، وفقا لـ المهندس حسن عبد العزيز ، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء.

أكد أن إجمالى شركات المقاولات المصرية العاملة فى الدول الأفريقية يصل إلى 22 شركة ، مضيفا أن مشروعات الطرق ومحطات تحلية مياه البحر ومعاجلة الصرف الصحى بجانب مشروعات المبانى الإدارية ومشروعات الإسكان تُعد الأبرز فى تعاقدات الشركات خلال العام الجارى، مشيرا إلى تباين نسب الأعمال بين الشركات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

أضاف أن القطاع لديه تواجد لعددا من الشركات فى تنفيذ مشروعات متنوعة بالدول العربية منها مشروعات فى مجال النفط والغاز ومشروعات أخرى فى مجال البنية التحتية ومشروعات مرتبطة بالمياه، وتتوزع هذه المشروعات على دول السعودية وتونس والعراق بإجمالى نحو 12 شركة محلية.

وقال أن الفترة الراهنة تشهد مباحثات متعددة مع عددا من الشركات للحصول على أعمال جديدة بدولة العراق ضمن مشروعات إعادة الإعمار والتنمية منها مشروعات للبنية التحتية ومشروعات للكبارى والطرق، بالإضافة إلى مشاريع للاسكان ، موضحا أن سيتم توقيع عقود رسمية لعددا من المشروعات فى الفترة المقبلة لصالح 4 شركات محلية.

أشار إلى أن القطاع يتلقى عروضا متنوعة من المشروعات التنموية بالدول الأفريقية بينها مشروعات ذات غطاءات تمويلية ومشروعات أخرى تحتاج إلى توافر تمويلات، لافتا إلى أن عددا من شركات المقاولات المحلية تدرس مشروعات ضخمة فى مجالات السياحة والاستثمار والاسكان بإفريقيا وتدرس توفير تمويلات لها.