يجرى صندوق التنمية الحضرية التابع لمجلس الوزراء أعمال التطوير المتكاملة بداخل  5 مناطق بمشروع القاهرة التاريخية حتى العام الجارى، وتشمل هذه الأعمال أبرز المناطق التاريخية والتى يتم إعادة رونقها مرة أخرى والعمل على إنهاء كافة المخالفات التى أحلت بها ، وتسليمها بما يتلائم مع عودة المظهر الحضارى لتلك المناطق.

أكد خالد صديق، رئيس مجلس إدارة الصندوق، أن الخريطة الزمنية لتطوير مشروعات القاهرة التاريخية تتباين طبقا لطبيعة المناطق الخاصة بالمشروع وإحتياجات التطوير المستهدفة لها ، والأعمال المتطلبة لكل منطقة بها، موضحا أنه يجرى حاليا أعمال التطوير فى 5 مناطق حتى 2022 الجارى أبرزها حول الحسين ودرب اللبانة وحول الروم.

أشار إلى أن الصندوق يعمل بالتعاون مع عدة جهات أخرى أبرزها جهاز التنسيق الحضرى، كما يتولى أعمال التطوير المتكاملة والتى تبدأ من إزالة المخلفات وإعادة تهيئة المناطق التاريخية وكذلك أعمال الترميم التى تحتاج إليها بعض المنشآت التاريخية بالقاهرة، لافتا إلى أن غالبية المناطق الجارى تطويرها بمشروع القاهرة التاريخية لها طابع خاص من حيث المساحات المحدودة واختلاف الطابع الأثرى لكل منشأ بها ، وهو ما يستغرق فترة زمنية مختلفة بين كل منطقة فى تنفيذ أعمال التطوير.

أوضح أن حجم الأعمال المُقدرة لخطة تطوير مشروع القاهرة التاريخية تتراوح بين 60 إلى 70 مليار جنيه إجماليا ، كما تتباين الخطة الزمنية طبقا لاختلاف أعمال التطوير وتباين المنشآت التاريخية وإحتياجات التطوير المستهدفة لكافة المناطق.

جدير بالذكر، أن صندوق التنمية الحضرية يعمل فى تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى بالدولة، وبحجم أعمال يُقدر بنحو تريليون جنيه حتى 2030 المقبل، وفقا للخطة القائمة والتى تتضمن أعمالا متنوعة على مستوى تطوير عواصم المحافظات بإنشاء مجمعات سكنية متكاملة الخدمات تتضمن مراكز خدمية متكاملة تساهم فى توفير احتياجات المواطنين فى المحافظات، فضلا عن تطوير مجموعة من المشروعات التاريخية والأثرية بالتعاون مع الأجهزة المعنية بالدولة.