تُقدر إجمالى محفظة الأعمال المستهدف تنفيذها لصندوق التنمية الحضرية على مستوى الدولة حتى عام 2030 بنحو تريليون جنيه، حيث تتوزع مشروعات المحفظة على مستوى كافة المحافظات ، وتشمل إقامة مشروعات سكنية وأخرى خدمية متكاملة بجانب مشروعات التطوير والتنمية لعددا من المناطق التاريخية والأثرية، وفقا لـ خالد صديق، رئيس مجلس إدارة الصندوق.

وأشار إلى أن محفظة الأعمال المكلف بها صندوق التنمية الحضرية تتباين محدداتها الزمنية طبقا لطبيعة الأعمال وحجم المستهدف تنفيذه، مضيفا أن الصندوق يعمل حاليا فى تنفيذ 5 مخططات ضخمة للمشروعات ، تتضمن مشروع تطوير عواصم المحافظات على مستوى الجمهورية بحجم أعمال يُقدر بـ 500 مليار جنيه إجماليا ويُقام على مجموعة من الأراضى الغير مستغل والتى كانت تابعة لعددا من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات الأعمال.

أضاف أنه يجرى العمل فى خطة مشروعات تنمية المناطق الغير مخططة على مستوى الجمهورية وذلك وفقا لرؤية استراتيجية التنمية 2030 ، وبحجم أعمال يُقدر بـ 318 مليار جنيه.

وأوضح أن محفظة الأعمال الخاصة بصندوق التنمية الحضرية تشمل أيضا خطة تطوير مشروع القاهرة التاريخية وبحجم أعمال يتراوح بين 60 إلى 70 مليار جنيه إجماليا ، ويجرى العمل فى تنفيذه حاليا، إلى جانب خطة تطوير مشروع حدائق الفسطاط بحجم أعمال يُقدر بـ 6 مليار جنيه ، وذلك حتى 2030 ، كما تضم محفظة الأعمال أيضا خطة مشروع جوهرة الفسطاط وبحجم أعمال يُقدر بـ 2.5 مليار جنيه.

أضاف أن محفظة الأعمال الجارية تخضع لإشراف الجهات الحكومية كما تحظى باهتمام الدولة ، مشيرا إلى أنه يجرى الإسراع فى تنفيذ الأعمال الخاصة بعددا من المشروعات طبقا لتوجيهات الدولة بخفض البرامج الزمنية ورفع مستوى التنفيذ، موضحا أن المشروعات الجديدة تستوعب حجم ضخم من شركات المقاولات المحلية، وتتضمن توفير وحدات سكنية جديدة إلى جانب المراكز الخدمية، فضلا عن إعادة تطوير المناطق التاريخية والأثرية والحفاظ على التراث العمرانى من خلال تنسيق مواقع تنفيذ الأعمال ومراعاة توفير كافة احتياجات المواطنين .