أعلن الممثلين لاتحادات ونقابات المقاولين بالدول الإسلامية ، والمجتمعين علي هامش اجتماعات محافظي البنك الإسلامي للتنمية، التي تستضيفها مصر ، تأسيس اتحاد مقاولى الدول الإسلامية كمؤسسة إسلامية مهنية تتولى تطوير وتقوية قطاع المقاولات الإسلامى كأحد ركائز التعاون والتكامل الاقتصادى الإسلامى.

وأوضح الممثلين لاتحادات ونقابات المقاولين بالدول الإسلامية أن ممثلى الاتحادات والمنتمين لأمة إسلامية ذات عقيدة وتقاليد وقيم روحية واحدة تجمعها الغايات والمصالح والتحديات ذاتها، والمجتمعين علي هامش اجتماعات محافظي البنك الإسلامي للتنمية، التي تستضيفها جمهورية مصر العربية، والمستهدفين تفعيل وإحياء اتحاد المقاولين بالدول الاسلامية، كمؤسسة اسلامية مهنية تتولي تطوير وتقوية قطاع المقاولات الاسلامي كأحد ركائز التعاون والتكامل الاقتصادي الإسلامي ، وتساهم في تمكين الشركات الوطنية من ممارسة دورها المنشود في تحقيق النمو والتنمية الشاملة المستدامة لكافة الدول الاسلامية.

وقام المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء بالإعلان عن بيان اتحاد مقاولى الدول الإسلامية، إذ أعرب عن الامتنان الشديد لحفاوة الاستقبال والاستضافة الكريمة علي أرض مصر، وتوجه بخالص الشكر الي قيادة وحكومة وشعب مصر متمنين لهم دوام الرقي والتقدم والازدهار.

وقال : ” إذ نثمن عاليا الأهمية القصوي للدور الذي يقوم به البنك الإسلامي للتنمية في تمويل المشروعات التنموية بالبلدان الإسلامية نتوجه اليهم بوافر الشكر علي ذلك الدور الرائد والمشهود، وخالص العرفان علي رعايتهم الإيجابية ودعمهم اللا محدود لقيام هذا الاتحاد ” .

” وإذ نقدر الجهد البناء والعطاء الكبير الذي قامت به مجموعة العمل التي تطوعت لاحياء الاتحاد وما انجزوه من عمل رائع ومثمر في مدة زمنية قصيرة نتوجه بخالص الشكر والتقدير الي رئيس المجموعة والامين العام المؤقت ورئيسي الاتحادين العربي والإفريقي لمقاولي البناء متمنين لهم دوام التوفيق والسداد ، والشكر الجزيل ايضا لرئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد الذي استضاف الأمانة العامة الموقتة وساهم بتعاونه المستمر وكوادره البشرية المتميزة في تيسير أعمالها ” .

وأعلن حسن عبد العزيز، عن الموافقة على الاشتراك فى الاتحاد ، وإقرار تكوين لجنة تتولى المهام الآتية :

(1) التواصل المستمر مع اتحادات ونقابات وهيئات المقاولين بالدول الاسلامية التي لم تشترك حتي الآن، لحثها على المشاركة في أعمال الاتحاد، من خلال إبراز المميزات والمحفزات والمصالح المشتركة.

(2) مراجعة النظام الأساسي في ضوء ما يرد من ملحوظات واقتراحات الأعضاء.

(3) صياغة وبلورة الرؤى والإستراتيجيات التي تحقق اهداف الاتحاد، والتواصل مع الأعضاء لإثرائها بالمقترحات، وتقريب وجهات النظر وصولا الي صيغة توافقية.

(4) تفعيل الرؤى المتفق عليها في شكل عملي يعود على الأعضاء ودولهم بالمنفعة العامة، ويحقق الأهداف المنشودة للاتحاد، من خلال وضع آليات عملية، وتوفير مناخ تنظيمي فاعل ومتميز.

(5) التواصل مع الجهات والمؤسسات المناظرة الرسمية وغير الرسمية؛ بغية الاستفادة من قدراتها في تطوير اعمال ومهام الاتحاد وإكسابه القوة التنظيمية والفاعلية المنشودة.

(6) تعميق وتوثيق العلاقات بين أعضاء الاتحاد في كافة المجالات خاصة المجال الاقتصادي، وبصورة أخص قطاع البناء والتشييد مجال عمل الاتحاد.

(7) التعريف بالاتحاد وإبراز أهدافه ونشر أدبياته ورؤاه من خلال الوسائل الحديثة ، مع التركيز على تقوية القناعات بأهمية وجدوي العمل الجماعي المنظم.

(8) تحديد قيمة اشتراكات الأعضاء بالاتحاد ومتابعة الالتزام بسدادها.

(9) النظر في الطلبات المقدمة لاستضافة الأمانة العامة ومقر الاتحاد.

(10) لا تتجاوز المدة الزمنية لأعمال هذه اللجنة الثلاثة أشهر.