تدرس عددا من شركات المقاولات المصرية عطاءات مُقدمة بشأن عدد 4 مشروعات فى مجال البنية التحتية بداخل دول السنغال وغانا، وذلك ضمن خطة توسع الشركات المحلية للعمل بالخارج، واستهداف عددا من المشروعات الكبرى، بحسب مصدر مسئول.

أكد أنه من المتوقع إتمام عددا من الإتفاقيات النهائية لتوقيع التعاقدات على إحدى المشروعات بحلول العام المقبل، لافتا إلى طرح حزمة متنوعة من المشروعات فى مجالات المرافق والمياه ومشروعات للمبانى الذكية بالإضافة إلى مشروعات خاصة فى قطاع الصحة والتعليم أمام الشركات المحلية بعددا من الدول الأفريقية خلال العام الجارى.

أضاف أن الجهات المالكة للمشروعات بالدول الأفريقية تطرح حزمة من الأعمال المتاحة والتى تحتاج إلى توافر تمويلات لتنفيذها، لافتا إلى وجود أولوية فى بعض الدول الأفريقية لتنفيذ مشروعات متنوعة فى مجالات التعليم والصحة، وأعمال الطرق والاسكان، فضلا عن التوسع بطرح مشروعات كبرى ذات قيمة مضافة ومنها أعمال تطوير المدن الصناعية والموانئ.

وأشار إلى عرض عددا من المشروعات السياحية بدولة كوت ديفوار أمام شركات المقاولات المصرية، وهى مشروعات ذات أولوية عاجلة تستهدف إقامة منتجعات متكاملة الخدمات.

جدير بالذكر، أن قطاع المقاولات المصرية يمتلك نماذج جيدة من الشركات التى نجحت فى تحقيق توسعات كبرى فى اسواق الدول الأفريقية، أبرزها شركة المقاولون العرب والتى تتواجد بداخل 19 دولة إفريقية بمجموعة متنوعة من مشروعات الطرق والمرافق المتكاملة والمشروعات السكنية ومشروعات المبانى الكبرى، وتُشارك فى المشروعات الكبرى ذات القيمة المضافة والتى تتمثل فى تدشين سد تنزانيا.

وقد تم الإنتهاء فى مطلع 2021 الماضى من قيام 22 شركة مقاولات مصرية أغلبها بالقطاع الخاص من توقيع تعاقدات على عدد من المشروعات التنموية الجديدة بإفريقيا تُقدر تكلفتها بنحو 10 مليارات دولار من بينها 5 مشروعات عملاقة بدولة الكونغو الديمقراطية.