أجرى الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء زيارة هامة إلى دولة كوت ديفوار فى إطار بحث فرص طروحات الأعمال المتاحة بالدولة والتى ترغب فى دخول عددا من شركات المقاولات المصرية للعمل بها، وضمت زيارة كوت ديفوار مشاركة عددا من شركات المقاولات والمكاتب الاستشارية الهندسية الكبرى فى مصر بالإضافة إلى كيانات متخصصة فى صناعة مواد البناء ، واستهدفت بدء مشاورات أولية بشأن بدء دراسة المشروعات المعروضة بالدولة والتجهيز للمشاركة فى التنفيذ.

وتنفرد “أموال الغد” بنشر تفاصيل خريطة المشروعات المطروحة من جانب كوت ديفوار أمام شركات المقاولات المصرية، والتى تضم نحو 20 مشروعا فى مجالات الاسكان والسياحة والصحة فضلا عن المشروعات القائمة فى مجال الكهرباء والطاقة.

وقال المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء ، أن زيارة دولة كوت ديفوار ضمت نخبة مميزة من الشركات الكبرى فى قطاع المقاولات فضلا عن ممثلى المكاتب الاستشارية وعددا من مُصنعى مواد البناء، حيث شمل وفد الشركات كلا من الشركة المصرية الأفريقية العربية للتنمية EGAAD ومجموعة حسن علام ومجموعة صبور وشركة FIES المتخصصة فى مجال الصناعة والطاقة ، وشركة ثري برازرز للصناعات الهندسية والكهربائية ومنتجات الإضاءة بالإضافة إلى جماعة الاستشاريين الهندسيين ECG ، مضيفا أن الزيارة شملت عقد لقاءات هامة مع كبار مسئولى دولة كوت ديفوار لاستعراض فرص التعاون فى مجالات التشييد المتعددة وبحث إمكانية دخول الشركات المصرية للعمل بها، حيث تم عقد لقاءات مع وزراء السياحة والاسكان ومدير هيئة الطاقة والبترول ومسئولى منظمة الجايكا والتى تمول عددا من المشروعات بكوت ديفوار، كما ضمت اللقاءات مدير بنك التنمية الأفريقى ومسئولة البنك الأفريقى للتنمية فى مصر .

وأوضح “رئيس الاتحاد الأفريقى” فى تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن الشركات تبحث توفير التمويلات اللازمة للمشروعات المطروحة فى كوت ديفوار تمهيدا للحصول على أعمال رسمية بها، مشيرا إلى تنوع حجم الأعمال المعروضة والتى ترتبط بمجالات الاسكان والسياحة والطاقة والصحة، وتضم فرصا متنوعة أمام الشركات.

وفى إطار استعراض خريطة تفاصيل المشروعات المطروحة أمام الشركات المصرية بكوت ديفوار، أكد رئيس الاتحاد الأفريقى، طرح عددا من فرص المشروعات فى مجال السياحة والتى شملت طرح تدشين 4 فنادق بالإضافة إلى طروحات إقامة منتجعات سياحية متكاملة على المحيط فى إطار استغلال الموقع الجغرافى للدولة وزيادة الفرص الاستثمارية فى القطاع، مشيرا إلى قيام شركة EGAAD ومكتب ECG باستكمال المباحثات على هذه المشروعات تمهيدا لعقد دراسات جدوى للدخول فى تنفيذ الأعمال.

أضاف أنه تم طرح مجموعة من المشروعات فى مجال الإسكان شملت تدشين 16 ألف وحدة سكنية بينهم 6 آلاف وحدة للاسكان الاجتماعى و10 آلاف وحدة للاسكان المتوسط والفاخر، بالإضافة إلى طرح عرض تنفيذ 15 برجا بإرتفاعات 15 طابق فى إطار خطة تجهيز مقرات جديدة للحكومة، حيث سيتم تخصيص 4 طوابق رئيسية بكل برج كمقرات رئيسية للوزارات فى الدولة، على أن يتم تخصيص باقى الوحدات المتبقية فى كل برج بدءا من الطابق الخامس للأنشطة الإدارية وأعمال الشركات.

تابع: وفى مجال الصحة، تم طرح خطة تنفيذ مجموعة من المشروعات الهامة وتتمثل فى إنشاء 10 مستشفيات جامعية كبرى موزعة على عددا من الولايات فى الدولة ، تضم كافة التخصصات الطبية، بحيث تُمثل كل مستشفى كيان تعليمى وبحثى متخصص فى المجالات الطبية المتنوعة ، فضلا عن مشروع إقامة مستشفى متخصص لزراعة الكبد بالدولة .

أشار إلى أن اللقاءات المنعقدة مع مدير هيئة الطاقة والبترول بدولة كوت ديفوار أسفرت عن طرح مجموعة من المشروعات المتخصصة منها إنشاء محطة شمسية بقدرة 100 ميجاوات، فضلا عن مشروعات مد الكابلات والمحولات فى عددا من القرى بالدولة موزعة على نحو 2500 قرية وهى مشروعات ضخمة ومتنوعة فى مجال الطاقة تضم حجم عمل هائل، موضحا أن شركة “حسن علام” تبحث إمكانية الدخول فى تنفيذ مشروعات الطاقة المتاحة بالدولة.

ولفت إلى أن المشروعات المتاحة بكوت ديفوار تحتاج إلى توفير التمويلات المطلوبة بما يُمكن الشركات من العمل فى تنفيذ مشروعات جديدة بالدولة، كما أوضح أن الشركات حرصت على استكمال المباحثات الخاصة بالمشروعات المتاحة فى كافة المجالات تمهيدا لبدء دراسات جدوى بشأن المشروعات وتحديد إمكانية المشاركة بالتنفيذ ، لافتا إلى الإتفاق مع منظمة الجايكا والتى تُمول عددا من المشروعات بكوت ديفوار على إرسال بيانات خاصة بطبيعة المشروعات الممولة من جانبها تمهييدا لبحث فرص دخول عدد من الشركات المصرية للمشاركة بالتنفيذ.