يجرى العمل فى تنفيذ التشطيبات النهائية لمشروع مقر مجلس النواب الجديد وبإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما تقترب شركة العاصمة الإدارية من إنهاء مشروع مبنى مجلس الشيوخ تمهيدا لتسليمه قبل يونيو 2022 ، وفقا لمصدر مسئول.

أكد أن العاصمة الإدارية بدأت فى التشغيل الأولى لمبانى الوزارات الحكومية خلال العام الجارى، حيث بدأت الوزارات فى نقل مجموعة من الموظفين لمقرات العمل الجديدة بالحى الحكومى طبقا لخطة التسكين المتكامل لكافة موظفى الدولة والتى ستتم على مراحل متتالية ، وترتبط بإستراتيجية الوزارات الحكومية فى اختيار آليات انتقال الموظفين للعاصمة .

وأضاف أن شركة العاصمة الإدارية تستقبل حاليا كافة الملاحظات الخاصة من قبل الوزارات بعد التشغيل الأولى للمبانى وبالتنسيق مع الجهات المختصة، كما إنتقلت شركة العاصمة الإدارية لمقرها الدائم بالحى الحكومى ، حيث تستكمل مشروعاتها فى تطوير الأحياء المتخصصة بالمدينة.

أشار إلى إرتفاع نسب الإنجاز المحققة فى الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية لـ 90% حيث يضم الحى السكنى الواحد ما يقرب من 2500 وحدة بخلاف الأنشطة التجارية والخدمية، كما ساهمت شركة العاصمة بضخ استثمارات ضخمة فى البنية التحتية بالمرحلة الأولى وإنشاء الحى الحكومى والدبلوماسى، فضلا عن المشروعات التعليمية والطبية.

أوضح أنه من المخطط تشغيل المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية بالكامل خلال يونيو المقبل مع اكتمال عملية انتقال موظفى الدولة خلال الأشهر المقبلة.

ويُقام مقر مجلس النواب على مساحة 126 ألف متر مسطح ، ويتكون من مبنى المجلس الرئيسى بالإضافة إلى مبنى الخدمات والموقع العام ، وهو عبارة عن بدروم وأرضى و8 أدورا متكررة ، بخلاف المساحات الخاصة بالطرق واللاند سكيب، ويشمل المشروع مجموعة من مبانى الخدمات وتشمل إقامة مركزا طبيا ومبنى للأمن ومحطة للإطفاءا بالإضافة إلى جراج السيارات .

جدير بالذكر، أن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية تبحث التعاقد مع شركات متخصصة لإدارة مشروعات المرحلة الأولى فى مجالات المرافق المتكاملة والمبانى الذكية، وتدعو القطاع الخاص للمشاركة، حيث تستهدف الشركة عقد شراكات جديدة مع الشركات المتخصصة فى إدارة المشروعات لضمان الحفاظ على حجم الاستثمارات وتحقيق أفضل عوائد اقتصادية عن إدارة المشروعات الكبرى بالمدينة.

وتعتزم شركة العاصمة الإدارية الطرح فى البورصة خلال عامين، حيث تتجه لتأسيس شركة قابضة تضم أذرع استثمارية متخصصة فى مجالات الكهرباء والمياه والغاز والمبانى والاستثمار العقارى ، وطرح أسهمها فى البورصة، كما تتجه حاليا لبدء تنفيذ البنية التحتية بالمرحلة الثانية للمدينة وتستهدف شراكة القطاع الخاص فى عمليات الترفيق.