تتضمن المدينة الطبية العالمية المتخصصة بالمرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة تدشين عددا من المستشفيات المتخصصة والمعاهد الفنية ، والتى تمثل صرحا طبيا مميزا يدعم توفير الخدمات لقاطنى المدينة، حيث تُقام على مساحة إجمالية تُقدر بـ 30 فدانا.

وتتميز المستشفيات المتخصصة بالمدينة الطبية بالعاصمة الإدارية بإرتفاع طاقاتها الإستيعابية بما يضمن زيادة الخدمات المقدمة وتوفير الأماكن المُخصصة للعلاج، فضلا عن نشر الخدمات الطبية للمناطق والمدن المجاورة للعاصمة، وفى السطور التالية ننشر خريطة توزيع المستشفيات والمعاهد بالمدينة، وهى كالتالى:

  • تضم المدينة الطبية إنشاء مستشفى عام على مساحة 20 ألف متر مربع ، ويُقدم الخدمة الطبية الثلاثية ، ويشمل كافة التخصصات الطبية وبسعة 300 سرير .
  • تشمل المدينة إقامة مستشفى متخصص لعلاج الأطفال على مساحة 20 ألف متر مربع، وبطاقة إستيعابية تصل إلى 300 سرير.
  • تتضمن المدينة الطبية أيضا إنشاء مستشفى متخصص للنساء والولادة على مساحة 20 ألف متر مربع، وبسعة 300 سرير .
  • وبداخل المدينة الطبية بالعاصمة الإدارية تم تخصيص مبنى كامل ليكون مقرا لنظام التأمين الصحى الذى يتولى الإشراف على التمويل والرقابة والجودة بالمدينة.
  • تتضمن المدينة الطبية أيضا إنشاء معهد فنى للتمريض بالإضافة إلى مركز تدريب للأطباء وجميع أعضاء المهن الطبية.

وإلى جانب ذلك، تضم المدينة الطبية إقامة عددا من مراكز الاستشفاء والمنتجعات الصحية .

وتضم المرحلة الأولى بالعاصمة تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى، منها مشروعات تنمية البنية التحتية الأحدث على مستوى العالم والتى تم تأسيسها من خلال شبكة أنفاق ضخمة وتُدار بواسطة أحدث الآليات التكنولوجيا الحديثة، كما تضم إقامة أحدث مراكز للتحكم والسيطرة الأمنية، منها مركز التحكم الأمنى ومركز إدارة المدينة، حيث إنتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من تطوير 70% من إجمالى المرحلة الأولى بالمدينة حتى 2021 الماضى، كما يتم تنفيذ عددا من المشروعات التكنولوجية الضخمة والمشروعات الاستثمارية الكبرى فى العاصمة الإدارية بالتعاون مع أكثر من 20 شركة عالمية مُتخصصة تنقل خبراتها للجانب المحلى ، وتستعد العاصمة الإدارية لاستقبال دخول موظفى الحكومة للعمل من المقرات الجديدة بالحى الوزارى خلال 2022 ، بعد أن إنتهت من تطوير الحى الحكومى بالكامل بتكلفة بلغت 60 مليار جنيه تحملتها ميزانية شركة العاصمة الإدارية.