تستهدف شركة رؤية للإنشاءات تحقيق طفرة جديدة من التوسع بمحفظة الأعمال بداخل السوق المحلية خلال السنوات المقبلة، كما تُخطط الشركة لبدء التوجه للخارج مستهدفة التواجد فى السوق الليبية، وتُقدر إجمالى حجم الأعمال المحققة بنحو 2 مليار جنيه عن المشاركة فى تنفيذ مشروعات متنوعة للبنية التحتية والمشروعات الإنشائية لصالح عددا من جهات الإسناد بالدولة.

أكد المهندس مصطفى عبد الدايم، رئيس مجلس الإدارة، أن سوق الإنشاءات المحلية يشهد نموا غير مسبوق على مستوى طروحات الأعمال المدفوعة بتطبيق خطة الدولة وإستراتيجيات التنمية المستدامة، لافتا إلى أن تنامى طروحات الأعمال يدفع بتزايد الفرص أمام شركات المقاولات لزيادة محفظة أعمالها خلال السنوات المقبلة.

وأوضح أن إستراتيجية الشركة تركز على التوسع بمحفظة الأعمال خلال الفترة المقبلة مع التوجه للعمل فى المشروعات الكبرى والأعمال التخصصية ، حيث تتجه للمشاركة فى مشروعات محطات تحلية المياه ومحطات المعالجة، وتعتزم الشركة التعاون مع الكيانات الكبرى بالسوق من خلال عقد تحالفات قوية تدعم خطتها للمشاركة فى المشروعات الكبرى، كما تُخطط لبدء الدخول لنشاط الاستثمار العقارى فى 2022 من خلال تطوير مشروع إدارى متميز، وتسعى الشركة للتواجد بالأسواق الخارجية والتى ستبدأ بدولة ليبيا.

وقال رئيس مجلس الإدارة فى حوار خاص لـ “أموال الغد”، أن سوق الإنشاءات المحلية يشهد تنامى بمستوى جيد وغير مسبوق ، حيث تُعد محفظة الأعمال فى مصر هى الأكبر على مستوى الشرق الأوسط ، وهو ما دفع بتعزيز الفرص أمام مختلف الشركات لزيادة محفظة أعمالها فى ظل توجه الحكومة بتعزيز الاستثمار فى البنية التحتية ، وفى المقابل من مؤشر النمو الجيد لمستوى طروحات الأعمال يواجه القطاع أيضا تحديات ترتبط بنسب التضخم وإرتفاع الأسعار فى خامات البناء ، فضلا عن إشكالية تأخر صرف المستحقات عن المشروعات المنفذة، والمشكلات المتعلقة بتيسيير التمويلات لشركات المقاولات.

وتوقع أن يشهد سوق الإنشاءات المحلية بصفة عامة تناميا متزايدا لأكثر من 10 سنوات قادمة إرتباطا بمستويات طروحات الأعمال الجديدة ، حيث تتجه الدولة بقوة لتعزيز الإنفاق على مشروعات البنية التحتية، كما أن تطبيق استراتيجية التنمية التى تطمح لها الدولة حتى 2030 عبر طرح مشروعات جديدة وآخرها مشروعات مبادرة “حياة كريمة” يُمثل ضمانة قوية لبقاء مؤشر نمو الأعمال بنفس القوة خلال السنوات المقبلة.

وقال أن تزايد فرص الأعمال المطروحة محليا وإستمرار قوة السوق على مستوى الفرص الداعمة لنمو محفظة أعمال شركات المقاولات يُلقى بعدة مسئوليات على عاتق الشركات لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة من فرص الأعمال المتاحة ، ويتمثل ذلك فى ضرورة إتجاه شركات المقاولات لتطوير وهيكلة أوضاعها بما يُمكنها من المنافسة على الأعمال المطروحة، وتحقيق الجودة والكفاءة المطلوبة فى مشروعات الدولة ، مع العمل على الاستمرارية فى رفع كفائتها الفنية بما يُلائم تخصصات المشروعات المتاحة، حيث تمثل هذه الآليات خطوات أولية للشركات لدعم التوسع بمحفظة الأعمال .

وكشف عن أبرز ملامح إستراتيجية الشركة للتوسع ، مؤكدا أن خطة الشركة للتوسع ترتكز على تنويع حجم المشروعات بالمحفظة الكلية والتعاون مع عدد متنوع من جهات الإسناد، كما تدرس المشاركة فى المشروعات الكبرى بالدولة، حيث تتجه حاليا بقوة لمجال مشروعات محطات المياه ومحطات المعالجة، وتدرس الشركة فرصا للدخول بقوة فى مشروعات مبادرة “حياة كريمة” وهى مشروعات ضخمة تتضمن أعمالا للبنية التحتية وأعمال إنشاءات متكاملة ضمن خطة تأهيل وتنمية القرى والمحافظات على مستوى الدولة.

أضاف أنه يجرى التخطيط أيضا للعمل فى نشاط الاستثمار العقارى من خلال طرح تطوير مشروع إدارى جديد، كما تستهدف إستراتيجية الشركة تحقيق تعاون مثمر مع الشركات الكبرى العاملة محليا بما يدعم زيادة الخبرات الفنية ورفع الكفاءة بالإضافة إلى دعم الشركة فى المنافسة على المشروعات الكبرى من خلال تكوين تحالفات عمل قوية ،وتم البدء حاليا فى إتخاذ خطوات جادة فى هذا الإطار تمهيدا للتنافس على المشروعات العملاقة، حيث تستهدف الشركة التوجه لنشاط الاستثمار العقارى فى 2022 من خلال تطوير مشروع إدارى متميز.

كما تُخطط الشركة للتعاون مع كبار شركات المقاولات محليا وتكوين تحالفات تدعم إثقال الخبرات الفنية وفرص الشركة فى التنافس على المشروعات الكبرى بالدولة.

تسليم مشروعى مديرية أمن أسوان ومستشفى الأورام بالمنصورة 2022 بتكلفة 700 مليون جنيه

وحول أبرز المشروعات ، قال أنه يجرى العمل فى مشروع إنشاء مقر مديرية أمن أسوان وهو مشروع ضخم بتكلفة تُقدر بـ 560 مليون جنيه، ومن المستهدف الإنتهاء من تسليمه أبريل 2022 ، حيث إنتهت الشركة مؤخرا من مشروع مقر مديرية أمن القاهرة الجديد بالقاهرة الجديدة والذى إستغرق تنفيذه 14 شهرا، كما إنتهت الشركة مؤخرا من مشروع متميز بنادى شيراتون ضم إنشاء منطقة للملاعب ومنطقة للبنوك بالإضافة إلى قاعة كبرى للمؤتمرات وجراج متعدد الطوابق بتكلفة حوالى 200 مليون جنيه .

ويجرى العمل حاليا فى تنفيذ مشروع مستشفى الأورام الجديد بالمنصورة التابع لجامعة المنصورة بتكلفة تُقدر بـ 140 مليون جنيه، ومن المستهدف تسليمه 2022.

وفى المقابل ، فقد بدأت الشركة فى تنفيذ مشروع خط تغذية للمياه بمدينة العلمين الجديدة وهو أحدث مشروعات الشركة بدأ العمل به قبل شهرين، ويقام المشروع لتغذية القرى القائمة بالساحل الشمالى بالمياه وزيادة الطاقة الإنتاجية بما يتلائم مع توسعات الأعمال بالمدينة ، وتُقدر تكلفته بنحو 150 مليون جنيه، وسيتم تسليمه فى أبريل المقبل.

كما بدأت الشركة فى تنفيذ أعمال الترفيق المتكاملة للمرحلة الثالثة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس على مساحة تقارب مليون متر مربع، وذلك لصالح شركة شرق بورسعيد للتنمية ، وذلك بعد إنتهاء تنفيذ أعمال المرافق للمرحلتين الأولى والثانية بالمنطقة الاقتصادية خلال عام ونصف وعلى مساحة حوالى مليون متر مربع.

2 مليار جنيه حجم الأعمال المنفذة للشركة حتى 2021 ..وندرس تأسيس فرعا بلبيبا ضمن خطة التوسع بالخارج

وأشار إلى أبرز المشروعات القائمة تحت الدراسة والتى تتضمن  عددا متنوعا من الأعمال  لصالح عددا من جهات الإسناد المختلفة وتتباين المشروعات تحت الدراسة ما بين أعمالا للبنية التحتية وأخرى مشروعات إنشائية ، من بينها مشروعات لإنشاء عددا من المستشفيات وأعمالا لإقامة جامعات أهلة، كما ندرس مشروع إنشاء نادى العاملين بالبنك المركزى بالتجمع الخامس.

وبداخل العاصمة الإدارية الجديدة، تدرس الشركة تنفيذ مشروع تجارى إدارى ضخم بمنطقة الأعمال المركزية بالمدينة يتضمن إقامة برجا بإرتفاع 14 طابق ، كما تدرس الشركة تنفيذ مشروع ضخم عبارة عن إقامة محطة معالجة للمياه بمحافظة أسيوط، وذلك ضمن مستهدفات الشركة بالتوسع فى مجال محطات التحلية والمعالجة.

تابع: أن الشركة حققت  2 مليار جنيه بإجمالى حجم الأعمال الكلية حتى 2021 .

وكشف عن تطلع الشركة للتعاون مع كبار المطورين العقاريين بالقطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، حيث تم البدء بإتخاذ خطوات فعلية فى هذا الاتجاه مع عددا من الشركات أبرزها سوديك وإعمار ومجموعة سيتى إيدج ، ومن المنتظر خلال 2022 الدخول رسميا فى تعاقدات على تنفيذ على أعمال جديدة .

أضاف أن الشركة تُخطط للعمل فى الخارج حيث تدرس حاليا التواجد فى ليبيا ، ويجرى التجهيز لإنشاء فرع رئيسى فى ليبيا لتيسيير أعمال الشركة بها، كما تترقب الشركة أفضل الفرص للتواجد فى أسواق الدول الأفريقية، خاصة وأن غالبية المشروعات تتطلب توفير تمويلات كما تتباين مستويات المخاطر بدول إفريقيا .