يجرى التجهيز لتشغيل الدفعة الأولى من الأتوبيسات الكهربائية الجديدة لدعم خدمة الحركة بالمرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال يونيو المقبل، وذلك فى إطار التجهيزات القائمة لتوفير وسائل نقل جماعية مطورة تُخدم على حركة العمل بالمرحلة الأولى بالمدينة ، بحسب مصدر مسئول.

أكد أنه من المُخطط أن يتم مد خطوط أتوبيسات النقل العام المطورة إلى مشروع العاصمة الإدارية خلال الفترة المقبلة وبالتزامن مع التجهيزات لبدء تشغيل وافتتاح المرحلة الأولى وإنتقال موظفى الدولة للعمل بمقرات الحى الحكومى الجديد، وهو ما يتطلب مضاعفة خدمات التنقلات فى المرحلة الأولى.

أضاف أن الفترة الماضية شهدت تعاقد عددا من الشركات المتخصصة فى مجال النقل على توفير دفعات من الأتوبيسات الجديدة للعاصمة، موضحا أنه بتشغيل القطار الكهربائى “السلام – العاصمة الإدارية – العاشر من رمضان” LRT خلال الفترة القليلة المقبلة ، سيتم تغطية حركة التنقل من وإلى العاصمة بوسائل نقل حديثة ومطورة تُلائم إحتياجات العاملين والقاطنين بالمدينة.

جدير بالذكر، أن المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية تضم إقامة عدد 3محطات للحافلات ، وذلك ضمن خطة تشغيل حركة النقل الرئيسية فى مشروع العاصمة ، والتى تتزامن مع اقتراب بدء انتقال موظفى الحكومة إلى مقرات العمل الجديدة بالحى الحكومى ، حيث من المخطط أن تكون محطات الحافلات الثلاثة بمثابة مطارات برية ، وتحقق ثورة في عالم النقل الداخلي ، كما ستصبح هذه المحطات الثلاثة إضافة قوية لمنظومة النقل المصرية.

ويتزامن مع إنشاء المحطات الجديدة تصنيع أسطول حافلات كهربائية صناعة مصرية قوامه أكتر من 2000 أتوبيس داخل مصانع الهيئة العربية للتصنيع ، و شركة MCV بخلاف أسطول أتوبيسات غاز طبيعي يجرى تصنيعه داخل مصانع قسطور و جيوشي بالعاشر من رمضان.