تستهدف مجموعة «الحداد للمقاولات» بدء طرح باكورة أعمالها فى العاصمة الإدارية الجديدة خلال مارس 2022 المقبل كأول مشروعاتها فى التوجه نحو نشاط الاستثمار العقارى، وذلك فى إطار خطتها الاستراتيجية لتنمية محفظة الأعمال والتأسيس لنماذج جديدة من المشروعات المتميزة بالسوق المحلية، كما تمتلك المجموعة خطة طموحة للتواجد بأسواق الدول الخارجية، وتُخطط للعمل بالسوق الإفريقية خلال 3 سنوات.

أكد المهندس محمد الحداد، رئيس مجلس الإدارة ، أن سوق الإنشاءات المحلية يشهد طفرة مستمرة على مستوى تنامى طروحات الأعمال والمشروعات القومية العملاقة والتى دفعت بتعزيز أوضاع شركات المقاولات العاملة محليا، وساهمت فى دفع مؤشرات النمو بمحفظة الأعمال لمختلف الشركات، فضلا عن إكتساب خبرات قوية فى مجالات الأعمال المختلفة.

وأضاف فى حواره لـ “أموال الغد”، أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ساهم فى إحداث نقلة حضارية بالدولة ودعم جذب حزمة ضخمة من الاستثمارات المتنوعة ، كما ساهم فى ضخ رؤوس أموال ضخمة لتنفيذ مشروعات عملاقة تتلائم مع إحتياجات السوق المحلية والتطلعات للتنمية، مشيرا إلى توجه المجموعة لاقتحام نشاط الاستثمار العقارى والتأسيس لأول مشروع لها بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة والمُخطط تطويره ليصبح علامة بارزة ونموذجا جديدا لأعمال الشركة خلال الفترة المقبلة.

وقال  أن المشروعات القومية العملاقة التى طرحتها الدولة خلال السنوات الماضية دفعت بنمو مستويات التشغيل بقطاع المقاولات بصفة عامة، ودعمت أعمال الشركات من خلال إحداث طفرة فى مستوى فرص الأعمال المتاحة ، والتى تستمر بقوة خلال السنوات المقبلة إستنادا إلى تنفيذ مخططات التنمية التى تطمح إليها الدولة والتى تركز على تعظيم الاستثمارات فى مجالات البنية التحتية وإتاحة فرص أكبر للإستثمارات العقارية المتنوعة، مؤكدا أن سوق الإنشاءات المحلية بالدولة يعد هو الأكبر مقارنة بدول المنطقة خلال الفترة الراهنة، ومن المتوقع إستمرار مؤشرات النمو بالسوق خلال السنوات المقبلة مع إستمرارية طروحات الأعمال .

أضاف أن قطاع المقاولات يواجه عدة تحديات رئيسية ترتبط بالأوضاع الإقتصادية، وأبرزها التغيرات الطارئة على أسعار الخامات الرئيسية ومواد البناء بشكل متسارع وهو ما يزيد من الأعباء المالية للشركات، فضلا عن معاناة القطاع من تأخر إصدار التشريعات الخاصة بتنظيم أوضاع الشركات العاملة وتيسيير إجراءات التراخيص للمبانى ، ويضاف إلى ذلك تيسيير إجراءات الصرف لمستحقات الشركات بما يتلائم مع تنامى حجم الأعمال المتعاقد عليها وبما يدفع بتعزيز السيولة المالية لها .

وكشف عن إمتلاك الشركة إستراتيجية طموحة للتوسع بحجم الأعمال محليا وخارجيا، كما تستهدف تنويع حجم الأعمال التابعة لها، والمشاركة بقوة فى المشروعات القومية للدولة، ومؤخرا إتجهت الشركة لنشاط الاستثمار العقارى وتبدأ أولى خطواتها بتدشين مشروع ضخم بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة ، وتستهدف تنمية نموذج مطور لمشروع إدارى تجارى ليصبح علامة مميزة لأعمال الشركة محليا وبداية للإنطلاق بقوة فى النشاط العقارى.

وإلى جانب ذلك ركزت إستراتيجية التنمية بالمجموعة على تكوين شركات تابعة تُمثل الأذرع التنفيذية لها وتُخدم على محفظة المشروعات التى يتم تنفيذها، حيث يتبع المجموعة حاليا 5 شركات تعمل فى تخصصات متنوعة ترتبط بنشاط المقاولات ، وهى شركة ECD للهندسة والإنشاءات، و شركة ECB و MH Development و شركة EMC و ETEوشركة EPMC ، ويتم تطوير إمكانيات هذه الشركات بما يتلائم مع إستراتيجية التوسع وزيادة حجم الأعمال.

المجموعة تستهدف 30 % زيادة بمحفظة الأعمال الكلية سنويا..وتعتزم المشاركة بمشروعات مبادرة «حياة كريمة»

وحول أبرز أعمال المقاولات التى تنفذها المجموعة ، أكد أنه يجرى تنفيذ عدة مشروعات فى مجالات متنوعة، بينها القطاع الصحى حيث تتولى رفع كفاءة المستشفيات العامة وأبرزها مشروع مستشفى كفر الشيخ ، بالإضافة إلى تنفيذ عددا من مشروعات المبانى الحكومية وأبرزها مبنى مصلحة الضرائب العقارية بمدينة بدر ، ومشروع تطوير مباني مصلحة الجمارك بمنطقة جمارك سفاجا، ومشروع مصلحة الضرائب العقارية بمحافظة قنا ، بالإضافة إلى مبنى آخر لمصلحة الضرائب بالشيخ زايد .

أضاف أن الشركة تدرس عددا من المشروعات فى مجالات البنية التحتية والإنشاءات، وأبرزها مشروعات مبادرة “حياة كريمة” والتى تمثل طفرة قوية فى مستوى الأعمال المتاحة أمام مختلف شركات المقاولات خلال الفترة الراهنة، وتمثل أحد أهم أهداف الدولة فى التنمية المستدامة والتطوير الشامل على مستوى الدولة.

وفيما يتعلق بإنطلاقة أولى مشروعات الشركة فى العاصمة الإدارية، أكد إنتهاء الشركة حتى الآن من إجراءات حجز الأرض على مساحة 126 ألف متر مربع، حيث من المخطط تنفيذ أعمال الإنشاءات على نحو 35% من المساحة الإجمالية، لإقامة مشروع إدارى تجارى متميز يضم 4 أبراج إدارية بمنطقة الأعمال المركزية ، وبحجم استثمارات تُقدر بنحو 3 مليار جنيه، ومن المخطط الإعلان عن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة فى مارس 2022 المقبل، مع بدء التجهيز لطرح مبيعات المرحلة الأولى به، وتدشين أعمال التنفيذ بالموقع، حيث من المخطط الإنتهاء من المشروع خلال برنامج زمنى يُقدر بـ 4 سنوات.

أضاف أنه تم الإنتهاء من إسناد تنفيذ أعمال الاستشارات الهندسية والتصميمات لمجموعة ECG للاستشارات الهندسية، والتى تم التعاقد معها بشأن الإشراف على تنفيذ المشروع خلال فترات التنفيذ لضمان جودة التصميم وكفاءة التنفيذ طبقا للمواصفات المطلوبة وبما يؤهل المشروع ليصبح علامة مميزة لأعمال الشركة محليا ، وسيتم الإنتهاء من أعمال التصميمات الهندسية خلال 6 أشهر.

800 مليون جنيه حجم نشاط المقاولات حتى 2021 

وأشار إلى أن حجم الأعمال عن نشاط المقاولات للمجموعة خلال 2021 يُقدر بنحو 800 مليون جنيه، وتستهدف الشركة 30% زيادة سنويا بمحفظة الأعمال الكلية فى إطار خطتها الطموحة للمشاركة فى المشروعات القومية بالدولة.

وحول خطة التوسع خارجيا ، أوضح أن إستراتيجية الشركة ترتكز على إحداث توسع جيد ومتوازن بمحفظة الأعمال محليا والتخطيط للتواجد بأسواق الدول الخارجية ، ونستهدف التواجد بمشروعات مميزة فى الدول الأفريقية خلال الثلاث سنوات المقبلة ، وتبدأ المجموعة حاليا فى إجراء جولات بالخارج لدراسة عددا من فرص الأعمال فضلا عن التعاون مع الاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء، كما تمتلك المجموعة من الخبرات الفنية والكفاءات والمعدات ما يؤهلها للتواجد بقوة فى المشروعات الكبرى بالخارج ، إلا أنه من الضرورى العمل على تقوية الأوضاع الداخلية وتعزيز محفظة الأعمال محليا من خلال التوسع بزيادة حجم الأعمال والتواجد بقوة بمشروعات متميزة فى المدن الجديدة بما يُمهد لخطة الشركة فى الإنتشار خارجيا وتحديدا فى إفريقيا.