يجرى التجهيز لطرح أعمال الإنشاءات فى تدشين أكبر ميجا مول بالمرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة تُقدر بنحو 140 فدانا ، وبالشراكة مع القطاع الخاص، وفقا لمصدر مسئول.

أكد أن المشروع يحظى بموقع متميز على محور محمد بن زايد الجنوبى وبالقرب من مسجد الفتاح العليم، ويُعد أحد أكبر المشروعات الاستثمارية التى تُخاطب عددا متنوعا من الأنشطة للتواجد بداخل المدينة.

أضاف أن المشروع سيعمل على توفير وحدات بمساحات متنوعة تُخاطب الأنشطة الإدارية والتجارية ، فضلا عن توفير وحدات للعيادات الطبية ، كما لفت إلى أن المشروع يُساهم فى إتاحة مقرات للأنشطة الاستثمارية فى أفضل مواقع المرحلة الأولى والتى تقترب من الأحياء السكنية .

ولفت إلى أن مؤشر سوق العقارات بالعاصمة الإدارية يعكس إقبالا متزايدا من العملاء على الاستثمار فى الوحدات الإدارية والتجارية والعيادات الطبية ، نظرا للعوائد الربحية الجيدة لها فضلا عن تزايد قيمة الوحدة مع بدء تحول كافة الخدمات الحكومية الرسمية إلى المدينة بالتزامن مع تشغيل الحى الحكومى الجديد قبل نهاية الربع الأول من 2022 الجارى.

جدير بالذكر، أن المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية تشهد تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى، منها مشروعات تنمية البنية التحتية الأحدث على مستوى العالم والتى تم تأسيسها من خلال شبكة أنفاق ضخمة وتُدار بواسطة أحدث الآليات التكنولوجيا الحديثة، كما تضم إقامة أحدث مراكز للتحكم والسيطرة الأمنية، منها مركز التحكم الأمنى ومركز إدارة المدينة، وإنتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من تطوير 70% من إجمالى المرحلة الأولى بالمدينة حتى 2021، كما يتم تنفيذ عددا من المشروعات التكنولوجية الضخمة والمشروعات الاستثمارية الكبرى فى العاصمة الإدارية بالتعاون مع أكثر من 20 شركة عالمية مُتخصصة تنقل خبراتها للجانب المحلى ، وتستعد “العاصمة الإدارية” لاستقبال دخول موظفى الحكومة للعمل من المقرات الجديدة بالحى الوزارى الجديد خلال 2022 ، بعد أن إنتهت من تطوير الحى الحكومى بالكامل بتكلفة بلغت 60 مليار جنيه تحملتها ميزانية شركة العاصمة الإدارية.

وتُقام العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 174 ألف فدان أى ما يُعادل مساحة دولة سنغافورة، وتنقسم خطة التنمية بها إلى 3 مراحل رئيسية، حيث بدأت أعمال التنمية فى المرحلة الأولى منذ 5 سنوات على مساحة 40 ألف فدان، وتشمل هذه المرحلة أحياء سكنية وتجارية وإدارية ومناطق استثمارية متنوعة، بالإضافة إلى الحى الحكومى الجديد والحى الرئاسى ، فضلا عن الحى الدبلوماسى الجديد، بالإضافة إلى المشروعات التعليمية الكبرى، حيث تضم تدشين 8 جامعات دولية و50 مدرسة تعليمية دولية، إلى جانب المشروعات السكنية الخاصة بالمطورين العقاريين والتى تشمل مجمعات سكنية متكاملة الخدمات ، حيث يصل نصيب الفرد من المساحات الخضراء فى العاصمة الإدارية نحو 20 متر مربع .