تشهد منطقة الداون تاون وسط البلد GOV2 إتاحة 120 مشروعا إستثماريا للحجز أمام العملاء وذلك منذ مايو 2021 الجارى وحتى الفترة الراهنة، حيث تتضمن المشروعات المتاحة مساحات متنوعة للأنشطة التجارية والإدارية بخلاف الأنشطة الفندقية ومقرات العيادات الطبية، وفقا لـ مصدر مسئول.

أكد أن الطروحات المعروضة تُلبى الاحتياجات المختلفة للعملاء، حيث تتميز منطقة الداون تاون بحجم ضخم من الاستثمارات المختلطة والتى تعمل على إتاحة مقرات الشركات الاستثمارية الكبرى وتوفير مساحات مناسبة لأنشطة الاستثمار فى المجال التجارى والإدارى.

وأضاف أن شركة العاصمة الإدارية تقترب حاليا من إنهاء تخصيص الأراضى بمنطقة الداون تاون وذلك بعدما شهدت إقبالا متزايدا من المستثمرين لشراء أراضى بها خلال الفترة الماضية، موضحا أن المساحات المتاحة قليلة للغاية.

وبنهاية ديسمبر 2021 الماضى، أكدت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية إرتفاع حجم حجوزات الأراضى فى منطقة وسط البلد GOV2 لما يزيد عن 200 قطعة ، تم تخصيصها لأنشطة استثمارية متنوعة طبقا للإحتياجات المستهدفة للعملاء، حيث تُقدر إجمالى قطع الأراضى بمنطقة الداون تاون بنحو 400 قطعة على مساحة إجمالية تتجاوز 1200 فدان، وفقا لتصريحات سابقة لـ اللواء مجدى أمين رئيس القطاع العقارى بالشركة، مؤكدا إستمرار إتاحة حجز الأراضى للأنشطة الاستثمارية المتنوعة أمام المتقدمين على الحجز بالعاصمة الإدارية خلال الفترة المقبلة، وبما يتلائم مع تنوع الإحتياجات المقدمة للشركة.

وأوضح “المصدر” أن الفترة الراهنة تشهد توجه رغبات المستثمرين لحجز أراضى فى منطقة الأعمال المركزية CBD والتى تتميز بإتاحة فرص إستثمارية جيدة حيث تضم إنشاء أبراج للأنشطة المختلطة وبإرتفاعات تقارب 40 طابقا، كما تتميز بضم مشروعات استثمارية فندقية وتجارية وإدارية.

أشار إلى إنتهاء الحجز فى المنطقة الاستثمارية MU23 والتى تضم حزمة ضخمة من المشروعات المتنوعة وتشمل ما يزيد عن 60 مشروعا يُخاطب الأنشطة الإدارية والتجارية المختلطة.

وتُقام العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 174 ألف فدان أى ما يُعادل مساحة دولة سنغافورة، وتنقسم خطة التنمية بها إلى 3 مراحل رئيسية، حيث بدأت أعمال التنمية فى المرحلة الأولى منذ 5 سنوات على مساحة 40 ألف فدان، وتشمل هذه المرحلة أحياء سكنية وتجارية وإدارية ومناطق استثمارية متنوعة، بالإضافة إلى الحى الحكومى الجديد والحى الرئاسى ، فضلا عن الحى الدبلوماسى الجديد، بالإضافة إلى المشروعات التعليمية الكبرى، حيث تضم تدشين 8 جامعات دولية و50 مدرسة تعليمية دولية، إلى جانب المشروعات السكنية الخاصة بالمطورين العقاريين والتى تشمل مجمعات سكنية متكاملة الخدمات ، حيث يصل نصيب الفرد من المساحات الخضراء فى العاصمة الإدارية نحو 20 متر مربع .