بدأت أعمال التنسيق بين عددا من شركات المقاولات المصرية ومنظمات التشييد العربية ممثلة فى اتحاد المقاولين العرب والاتحاد العراقى للمقاولين بشأن ترتيب دخول ومشاركة شركات المقاولات المصرية فى مشروعات إعادة إعمار دولة العراق، بحسب مصدر مسئول.

الشركات تستعرض خبراتها وإمكانياتها الفنية..وإعطاء أولوية لمشروعات البنية التحتية

أكد أنه تم عقد إجتماع نهاية الشهر الماضى تضمن استعراض سابقة أعمال شركات المقاولات المصرية وخبراتها والإمكانيات الفنية والبشرية وما تمتلكه من معدات تؤهلها للعمل فى الخارج.

وأشار “المصدر” إلى تأكيد الجانب العراقى على وجود العديد من الفرص المتاحة فى المشروعات المستهدفة لإعادة إعمار دولة العراق ، مؤكدا أن المشروعات المستهدفة تتضمن العديد من المجالات ومنها أعمال البنية التحتية المتكاملة وتشمل مشروعات الطرق والجسور وشبكات الكهرباء ومحطات المياه، إلى جانب المشروعات السكنية المتكاملة.

أضاف أن الترتيبات القائمة تناولت أيضا التركيز على إمكانية الاستعانة بمنتجات مواد البناء المحلية فى المشروعات التى سيتم تنفيذها ضمن خطة إعادة الإعمار والتنمية، وهو ما يفتح مجالا واسعا للشركات المتخصصة فى إنتاج مواد البناء فى التصدر للخارج.

وأوضح أن الفترة الراهنة تشهد أعمال تنسيق مستمرة بشأن تحديد طبيعة المشروعات التى سيتم التعاقد عليها خلال العام الجارى، مشيرا إلى وجود عددا من المشروعات المتوقفة وأبرزها مشروعات الاسكان ، إلى جانب إعطاء أولوية لمشروعات البنية التحتية والتى تضررت نتيجة إضطرابات الأوضاع الأمنية بالدولة فى السنوات الماضية.