بلغت حجم الاستثمارات المحققة فى تنفيذ عددا من المشروعات المتعلقة بالتأسيس لأعمال البنية التحتية التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية نحو 150 إلى 160 مليون دولار حتى 2021 ، بحسب المهندس محمد خليل، رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية.

أكد أن حجم الإنفاق المحقق بشأن المشروعات التكنولوجية الحديثة يرتبط بتأسيس أول مركز للتحكم والسيطرة الأمنى بالعاصمة ، بالإضافة إلى إنشاء مركز إدارة المدينة، ومشروع مركز البيانات السحابية، موضحا أن هذه المشروعات تمثل حجر الأساس فى تأهيل البنية التكنولوجية للمدينة.

وقال أن إجمالى التعاقدات المستهدفة لمشروعات الأنظمة التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية تبلغ 240 مليون دولار، وذلك بخلاف تكلفة أعمال البنية التحتية للاتصالات بالعاصمة والتى تُقدر بنحو 400 مليون دولار، وهى تكلفة غير مباشرة تختص بمتعلقات المشروعات التكنولوجية والتى تشمل خطوط الفايبر والمواسير والأجهزة المستخدمة فى المبانى .

أضاف أن مشروعات الأنظمة التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية يُشارك فيها عددا متنوعا من الشركات المحلية والأجنبية التى تساهم بتقديم خبراتها المتخصصة فى المجال.

جدير بالذكر، أن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية إنتهت خلال الفترة الماضية من تفعيل التعاقدات الموقعة رسميا مع شركات الاتصالات الكبرى وإدخالها حيز التنفيذ، وذلك عن تدشين مشروعات إنشاء مركز التحكم والسيطرة بالتعاون مع شركة هانيويل الأمريكية لإدارة الشق الأمني في العاصمة الإدارية من خلال إنشاء أول مركز تحكم وسيطرة، بتكلفة تبلغ  2.2 مليار جنيه، كما تم تفعيل التعاقد الخاص بإنشاء مركز إدارة المدينة والذي تم توقيعه مع شركة اتصالات مصر بعد فوزها بمناقصة توريد وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة المدينة لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الجديدة، كما تضمنت التعاقدات القائمة بحيز التنفيذ مشروع إنشاء وتشغيل وإدارة مركز البيانات السحابية بالعاصمة الإدارية الجديدة والذي تم توقيعه مع شركة أورانج مصر للاتصالات.