تعتزم شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية الإنتهاء من كافة أعمال إختبارات التشغيل لمشروعات البنية التحتية بمنطقة الحى الحكومى الجديد إستعدادا لتسليم المبانى الوزارية كاملة، وبدء نقل دفعات الموظفين إلى مقرات العمل الجديدة.

وأكد مصدر مسئول بالشركة، أن شركات المقاولات المتخصصة إنتهت من أعمال إختبارات التشغيل بشأن شبكات البنية التحتية والتى تتضمن خطوط المياه والغاز وخطوط الصرف، كما إنتهت الشركات المسئولة عن أعمال الإليكتروميكانيكال من تنفيذ إختبارات التشغيل على أنظمة الإدارة ومكافحة الحريق بعددا من المبانى الوزارية، فضلا عن قيام قطاع الخدمات والإدارة بالمدينة بإجراء إختبارات التشغيل لأعمال التكييف والتبريد المركزية لمنطقة الحى الحكومى وأعمال ضخ المياه المبردة بخطوط المواسير فى المبانى الحكومية.

أضاف أن قطاع إدارة المخلفات بشركة العاصمة يتولى ضبط منظومة جمع المخلفات عن المبانى الحكومية بالكامل، فضلا عن الأعمال القائمة حاليا بتجهيزات المداخل الخاصة بمبانى الوزارات.

ولفت إلى إنتهاء عمليات توريد الأجهزة الإليكترونية الخاصة بمراكز الاتصالات بالحى الحكومى تمهيدا للتشغيل، كما تتضمن منطقة الحى الحكومى تشغيل عددا من السنترالات الداخلية فى المبانى لتيسيير التواصل ومراعاة تطبيقات التكنولوجيا الحديثة.

ويعقد مجلس الوزراء إجتماعه الإسبوعى لأول مرة بداخل الحى الحكومى فى العاصمة الإدارية، وذلك مع الاستعداد للانتقال رسميا للمدينة ودخول ما يزيد عن 51 ألف موظف حكومى خلال مدة زمنية تُقدر بـ 6 أشهر .

جدير بالذكر، أن الحى الحكومى يتضمن إقامة 36 مبنى وزارى بينهم مقرى مجلس الوزراء ومجلس النواب ، حيث إنتهت كافة المبانى من مراحل التشطيبات المتكاملة، وتُقدر تكلفة أعمال الحى الحكومى بنحو 60 مليار جنيه تم إنفاقها على تدشينه دون الاعتماد على ميزانية الدولة.

وتستهدف أعمال إختبارات التشغيل والتجارب الأولية لعمليات المرافق للحى الحكومى وخدمات البنية التكنولوجية ضمانة التشغيل مع التأكد من سلامة التوصيلات المرتبطة بالمرافق العمومية فى المرحلة الأولى من المدينة، حيث تم تنفيذ كافة أعمال الوزارات الجديدة طبقا لأحدث المواصفات الفنية فى أعمال البنية التحتية الذكية مع مراعاة ربط التوصيلات المتكاملة لشبكة المرافق بشبكات المرافق العمومية ، ومن المخطط أن يُدار الحى الحكومى من خلال منظومة ذكية لضمان جودة وكفاءة الخدمة، كما يتضمن الحى عدد 20 ألف كاميرا مراقبة .