بدأت 6 شركات مقاولات بالقطاع الخاص دراسة طروحات المشروعات المعروضة لتأهيل عددا من المناطق غير المخططة فى نطاق القاهرة الكبرى بتكلفة تُقدر بـ 2 مليار جنيه، وذلك ضمن مبادرة “حياة كريمة”، بحسب مصدر حكومى مسئول.

أكد أن المشروعات المتاحة للدراسة أمام الشركات تتضمن إعادة تأهيل لأعمال البنية التحتية الرئيسية وشبكات المرافق المتكاملة ، فضلا عن تنفيذ حزمة من مشروعات المبانى التعليمية ومشروعات سكنية ، بخلاف المقرات الصحية والإدارية، وعددا من المستشفيات والمراكز الطبية الصحية، ومقرات الخدمات الأمنية والتجارية.

أضاف أن البرامج الزمنية المُحددة للأعمال تتراوح بين 6 : 8 أشهر بحد أقصى، ويجرى عرض المشروعات القائمة ضمن مبادرة حياة كريمة للدراسة أمام شركات المقاولات بالقطاع الخاص تمهيدا لإنهاء أعمال الإسناد وبدء التنفيذ بالمواقع مطلع 2022 المقبل.

وأشار إلى أن طروحات الأعمال المتاحة للدراسة أمام الشركات تتضمن إحياء مناطق متكاملة، متضمنة أعمال شاملة للطرق والمرافق والمبانى ، لافتا إلى دخول عددا من شركات المقاولات الحكومية لتنفيذ حزمة متنوعة من المشروعات ضمن مبادرة حياة كريمة بداخل المحافظات.

جدير بالذكر، أنه تم إطلاق مبادرة “حياة كريمة” فى2019  الماضى لتغيير وجه الريف المصرى وإعادة إحياء المناطق غير المخططة والعشوائيات على مستوى الدولة، وتُقدر التكلفة المتوقعة لمشروعات مبادرة “حياة كريمة” بنحو 700 مليار جنيه ، والإرتقاء بالمستوى الإجتماعى والإقتصادى والبيئى للمواطنين.