«النهر الأخضر»..أكبر مشروعات العاصمة الإدارية لإقامة منتزه عالمى يضم 36 بوابة ويتصل بـ 6 أحياء

«النهر الأخضر»..أكبر مشروعات العاصمة الإدارية لإقامة منتزه عالمى يضم 36 بوابة ويتصل بـ 6 أحياء

يُعد مشروع النهر الأخضر بالعاصمة الإدارية الجديدة أحد أهم وأكبر مشروعات المرحلة الأولى بالمدينة والتى تهدف إلى إقامة أكبر منتزه عالمى يمثل محورا رئيسيا للتنمية فى العاصمة ومتنفسا عاما لكافة الأحياء القائمة بالمدينة ، حيث يُقام مشروع “النهر الأخضر” على عدة مراحل متتالية بمساحة تُقارب 1000 فدان ، ومن المخطط الإنتهاء من تطوير المرحلة الأولى خلال العام المقبل.

وفى السطور التالية ننشر أبرز المعلومات حول تنمية مشروع “النهر الأخضر”، وتتمثل فى :

  • يعتبر “النهر الأخضر” أكبر متنزه فى العالم يقع فى قلب المرحلة الأولىب العاصمة الإدارية وهو عبارة عن حدائق تُحيط العاصمة من الجنبو إلى الشمال، ويُحاط النهر الأخضر بعدد 36 بوابة وبطول 12 كيلو ، كما يتصل بـ 6 أحياء فى العاصمة تطل مباشرة عليه.
  • يضم “النهر الأخضر” وجود مطاعم وكافيهات ومناطق ترفيهية بالإضافة إلى 3 تراكات للجرى والدراجات.
  • عقب الإنتهاء من تنفيذ مشروعات الحدائق فى “النهر الأخضر” ستكون 6 أضعاف حجم سنترال بارك فى نيويورك الأمريكية و3 أضعاف هايد بارك فى لندن البريطانية.
  • ويبدأ محيط “النهر الأخضر” من الطريق الدائرى الأوسطى حتى الطريق الدائرى الإقليمى على مساحة ألف فدان.
  • ويضم “النهر الأخضر” وجود بحيرتان المياه فيهما معالجة بالمحطات ، حيث تم تنفيذ البحيرة الأولى على مساحة 4 أفدنة ، وتتجاوز مساحة البحيرة الثانية 25 فدانا.

وتضم أعمال تنفيذ وتطوير المرحلة الأولى بمشروع النهر الأخضر تواجد عددا من شركات المقاولات الكبرى ، أبرزها : المقاولون العرب، وأبناء حسن علام ، وبتروجيت ، وكونكورد للهندسة ، وريدكون للتعمير ، وأوراسكوم للإنشاءات، وطلعت مصطفى، وتقوم بعض الشركات بتنفيذ قطاعات مشتركة بالتحالف بينهم، حيث تباين حجم الأعمال بين 800 مليون جنيه وحتى مليار جنيه بين شركات المقاولات الحاصلة على مساحات متنوعة فى النهر الأخضر.

وتقوم عمليات التنمية فى مشروع النهر الأخضر بالعاصمة الإدارية على ثلاثة مراحل متتالية ، تبدأ المرحلة الأولى والتى تقام على مساحة 1000 فدان بمسافة 11 كم وباستثمارات متوقعة تتراوح بين 9 إلى 10 مليارات جنيه، ويمثل مشروع النهر الأخضر أكبر منطقة استثمارية بالعاصمة من المتوقع أن تحقق عوائد مالية جيدة عن تنميتها، حيث تقسم إلى مرحلتين، تبدأ المرحلة الأولى ما بين الدائرى الأوسطى والدائرى الاقليمى، وتبدأ المرحلة الثانية شرق طريق الدائرى الاقليمى فى إتجاه السويس، وستشمل منطقة النهر إقامة مناطق ترفيهية ودور للسينما وعدد من الكافيهات ومناطق الفوت كورت ، بالاضافة إلى مناطق المطاعم والفنادق الضخم .

 

No Comments

Post A Comment

arالعربية