الحيوية التي ترتكز على ضرورة تدريب وتأهيل العمالة بالقطاع لمواكبة تطورات الأسواق العالمية وتدعيم الشركات في تنفيذ المشروعات القومية الجاري تدشينها بالسوق؛ والتي ترتكز في عملها على الكوادر البشرية أساس قاطرة النمو في كافة القطاعات الاقتصادية بالأسواق النامية.

وشهدت الجلسة مناقشة حول أهمية التأهيل والتدريب في تحقيق أهداف رئيسية تتمثل في تطوير آليات العمل بهذا القطاع المحوري وقدرتها على تسليم المشروعات في التوقيتات المحددة لها وبمواصفات عالمية؛ والتي يجب استغلال الكثافة السكانية بمصر لزيادة العمالة المدربة والمؤهلة بهذا القطاع الحيوي الذي يمثل قاطرة نمو الاقتصاد المحلي؛ كما تضمنت الجلسة مقترح بعقد دورات تدريبية لطلاب كليات الهندسة حول مهارات العمل؛ لتخريج كوادر قادرة على العمل فوراً دون احتياجها لتدريب داخل الشركات؛ مما يُسهم في رفع خبراتهم الفنية بجانب توفير الوقت والتكلفة على الشركات.