الملتقى يناقش متطلبات قطاع المقاولات لتنفيذ المشروعات التنموية وتبني سياسات تطبيق حلول الاستدامة ومعايير البناء الحديث

يشارك المهندس مصطفى مدبولي؛ وزير الاسكان والمجتمعات العمرانية في فعاليات ملتقى ” بُناة مصر” في دورته الثالثة التي تنطلق 14 و 15 مارس المقبل، تحت عنوان “مشروعات مصر القومية .. رؤية وطنية للمستقبل”، ويناقش الملتقى هذا العام قدرة القطاعيين العام والخاص المصري على اقتناص كافة الفرص الاستثمارية التي ستوفرها تلك المشروعات وكيفية الاستثمار فيها والحوافز التي تقدمها الدولة للمستثمرين ومردودها على الإقتصاد المصري.

 

ويشارك وزير الاسكان في الجلسة الافتتاحية للملتقى بجانب مجموعة من الوزراء لاستعراض خطة وزارة الاسكان خلال المرحلة المقبلة، والحوافز التي ستقرها الوزارة لشركات المقاولات للمشاركة في المشروعات القومية للدولة وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع الاسكان الاجتماعي، بالإضافة إلى  شرح تفصيلي لخطط الحكومة التنموية المتعلقة بالمشروعات القومية خلال السنوات المقبلة وقدرة تلك المشروعات على تحقيق التنمية وتغيير خارطة الاستثمار في مصر وزيادة معدلات النمو .

ويمثل الملتقى – الأول من نوعه فى مصر – حضوراً حكومياً واسعاً بالإضافة لأكثر من ألف قيادة كبرى من شركات المقاولات والمؤسسات المالية وشركات مواد البناء والتطوير العقاري وإدارة المشروعات العربية والدولية ، بهدف تعزيز قنوات التواصل مع أبرز رواد قطاع التشييد والبناء وتبادل أحدث الخبرات وأفضل الممارسات ورسم ملامح المستقبل.

ويناقش وزير الإسكان مع شركات المقاولات المشاركة، قدرتها على تنفيذ المشروعات القومية المستهدف تنفيذها خلال المرحلة المقبلة فى قطاع الإسكان ، ووضع استراتيجية وخريطة واضحة لتنظيم وتوجيه شركات المقاولات المصرية نحو الاستثمار فيها ، والعمل على نحو فعال وسريع لتبني السياسات والإجراءات الخاصة بمساعدة الشركات على التوجه لتطبيق حلول الاستدامة والبناء الحديث للمشروعات والمنشآت بما يدعم الاقتصاد خلال المرحلة المقبلة.

ويشهد الملتقى الذى ينظمه الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء بالتعاون مع وكالة إكسلانت، إعلان الدولة عن الخطط التشغيلية للعديد من المشروعات التنموية التى تم تدشينها خلال العام الجاري، ومناقشة تحديات التمويل والطاقة وتوافر مواد البناء، ووضع استراتيجية وخريطة واضحة لتنظيم وتوجيه شركات المقاولات المصرية نحو الاستثمار فيها ، والعمل على نحو فعال وسريع لتبني السياسات والإجراءات الخاصة بمساعدة الشركات على التوجه لتطبيق حلول الاستدامة والبناء الحديث للمشروعات والمنشآت بما يدعم الاقتصاد الوطني .

وتلقى النسخة الثالثة من ملتقى بُناة مصر الضوء على حجم الإنجاز الذي يتم في المشروعات القومية التي تنفذها البلاد خلال الفترة الحالية، والتي تتمثل أبرزها في المنطقة الإقتصادية لقناة السويس، وأنفاق قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، والخطة القومية للطرق، ومشروع المليون ونصف المليون فدان، ومشروع الإسكان الإجتماعي، ومحطات الكهرباء، في ظل قرارات الاصلاح الاقتصادي الأخيرة والتى تتطلب من قطاع المقاولات صياغة كافة التصورات والمقترحات الهامة لدوره خلال المرحلة المقبلة ، بجانب القضايا الملحة للقطاع على الساحة الاقتصادية .