ملتقى “بناة مصر” يشهد تقديم الحكومة لأول رؤية متكاملة للمشروعات القومية

ملتقى “بناة مصر” يشهد تقديم الحكومة لأول رؤية متكاملة للمشروعات القومية

مناقشات الملتقى تشهد مقترحات بناءة لتنفيذ إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030

 

قالت الاعلامية دينا عبد الفتاح ، خلال كلمتها الافتتاحية بملتقى “بناة مصر” اليوم ، أن الملتقى هذا العام ينعقد فى توقيت ، استكملت فيه الدولة  خارطة الطريق بإنتخاب برلمان جديد ، لكنها لم تنته بعد من مرحلة أهم وأصعب وهى مرحلة البناء والتنمية ، لتعود هذه الدولة المحورية الى ريادتها، لتؤدى ما تفرضه عليها هذه الريادة نحو شعبها ومنطقتها ، وهى جديرة به وقادرة عليه ، بما تضم من قيادات ومؤسسات قوية  ، فُرض عليهم بلا إختيار أن يمتلكوا الإرادة القوية ، والإصرار على النجاح ، والثقة المطلقة فيما يستطيعون تحقيقه لوطنهم مصر .

 

وأشارت الأمين العام لملتقى بناة مصر ، الى أن الملتقى ينطلق هذا العام تحت عنوان “الطريق الى تنمية المشروعات القومية “، بإعتبارها ركيزة رئيسية لإستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، والتى تستهدف منها الدولة تحقيق معدل نمو يبلغ 7 % فى المتوسط ، مع وصول مشاركة القطاع الخاص فى التنمية الى نسبة الـ 75 %.

وأكدت على أن الحضور الموسع للملتقى هذا العام من قيادات حكومية وخاصة ، يمثل الأذرع الرئيسية لتحقيق هذه الأهداف التى يحتاج تنفيذها الى خطة واضحة ،وبرامج زمنية محددة ، تتعلق بتطوير التشريعات وقوانين الاستثمار الحاكمة ، وآليات التمويل المتاحة ، وتدريب وتأهيل الأيدى العاملة ، وتوفير الطاقة ، وأيضا تطبيق قواعد الحوكمة ومكافحه الفساد .

وأشارت عبد الفتاح ، الى أن جلسات الملتقى هذا العام فى يومي انعقاده ، يشارك بها ما يقرب من 60 متحدث ، يمثلون منظمات عالمية وعربية ، ومتحدثين بارزين من السادة الوزراء ومجتمع الأعمال الخاص ، يقدمون لأول مرة رؤية متكاملة عن الفرص والتحديات للمشروعات القومية التى تتبناها القيادة السياسية للدولة ، والتى يأتى على رأسها محور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، واستصلاح 1.5 مليون فدان، والخطة القومية للطرق .

ونوهت الى أن دولة البرازيل تحل كضيف شرف للملتقى هذا العام ، لشرح تجربتها الرائدة في التعامل مع العشوائيات لأول مرة فى مصر ، وكيفية القضاء عليها من خلال آليات البناء الحديث ، بالإضافة إلى عرض فرص استفادة مصر من تلك التجربة .

ولفتت عبد الفتاح فى كلمتها الى أن الملتقي سيشهد تكريم عدد من رواد الاقتصاد وصناعة التشييد والبناء في مصر ، لدورهم البارز واعترافًا بدورهم الحيوي فى بناء هذا الوطن ، ليشكلوا نماذج للنجاح فى توقيت يجب فيه توقف النظرة السلبية والتشاؤمية على مقدرات الدولة المصرية .

 

No Comments

Post A Comment

arالعربية