تصريحات الرئاسة بشأن طرح شركات وبنوك بالبورصة أفضل القرارات خلال الـ5 أعوام الماضية

التباطؤ العالمي سينعكس بالسلب على معدلات النمو المستهدفة خلال 2016.. وجاري بحث فرص جذب شركات تابعة لـ”الكهرباء”

منظومة سوق المال ساهمت في توفير تمويلات بقيمة 15 مليار جنيه للشركات خلال العام الماضي 

قال الدكتور محمد عمران، رئيس البورصة المصرية أن حالة التباطؤ الحالية في منظومة الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري من المتوقع أن تنعكس بالسلب على خطط الحكومة وقدرتها على تحقيق معدلات النمو المستهدفة خلال 2016 والبالغة 5%.

 

وأضاف خلال جلسة حوارية مع الاعلامية دينا عبد الفتاح خلال فعاليات ملتقى بناة مصر اليوم ، أن سوق المال والقطاع البنكي يعتبران محاور اساسية لتدعيم قدرة الدولة على تحقيق مستهدفاتها خلال المراحل المقبلة، خاصة وأن السيولة تلعب دور مهم في وضع الخطط وتحقيق الاستراتيجيات الحكومية .

 

وأشار رئيس البورصة الى ان المنظومة الاقتصادية المصرية مازالت تحتاج الى استثمارات ضخمة لتحقيق مستهدفاتها خلال المدى القصير والارتقاء بمعدلات النمو التي تراجعت بصورة كبيرة خلال السنوات الماضية فضلا عن استمرار عجز الموازنة بنسبة 11% .

 

وأكد على أهمية تشجيع الدولة القطاع الخاص على المشاركة بقوة في المشروعات المستهدفة لاسيما المشروعات القومية لتخفيف العبء الواقع على الموازنة العامة للدولة من خلال الاعتماد على التمويل بالقطاع البنكي او من خلال سوق المال.

 

وأوضح عمران أن الفترات الاخيرة شهدت العديد من اللقاءات مع وزارة الكهرباء لبحث فرص طرح عدد من الشركات التابعة بالبورصة خلال الفترات المقبلة لتمويل مستهدفات واستراتيجية الوزارة خلال السنوات القادمة .

 

وأشار الى أن قطاع المقاولات يعتبر أيضًا من أبرز القطاعات المؤهلة خلال المرحلة الحالية لطرح مزيد من الشركات بالسوق خاصة في ظل توجهات الدولة تجاه التوسع بالمشروعات القومية .

 

ولفت الى ان ادارة البورصة حرصت خلال تعديلات قواعد القيد الاخيرة على السماح بقيد شركات ، لم تصدر قوائم مالية بعد عن طريق الاكتتاب العام بشروط معينة وراس مال معين خاصة لتدعيم توجهات الدولة تجاه التوسع بالمشروعات القومية والبنية التحتية .

 

وأكد الدكتور محمد عمران، أن تصريحات مؤسسة الرئاسة الاخيرة بشأن طرح حصص من الشركات والبنوك الناجحة بالبورصة خلال الفترات المقبلة يعتبر من افضل القرارات الاقتصادية على مدار الخمسة اعوام الماضية .

 

وأضاف ، أن الاصول التابعة للدولة تعتبر ملك للمواطنين، لذلك من الضروري بدء طرح حصص من تلك الشركات بالبورصة خلال الفترة القادمة .

 

وأشار الى أن اداة البورصة تعتبر من ابرز الادوات التمويلية القادرة على نقل عبء التمويل الكبير الواقع على الجهاز المصرفي خلال الفترة الحالية الى الافراد .

 

وأوضح عمران ، أن جانب كبير من المشروعات الكبرى المستهدف تنفيذها مثل مشروع العاصمة الادارية من الممكن تمويلها عبر مشاركة افراد المجتمع بدلًا من البحث عن فرص تمويل تقليدية ومن ثم التأخر في الجدول الزمني لتنفيذها .

 

وعلى صعيد مساهمة البورصة التمويلي خلال 2015، اوضح ان منظومة سوق المال ساهمت في توفير تمويلات بقيمة 15 مليار جنيه للشركات خلال العام الماضي على الرغم من الظروف والاوضاع التي شهدتها تلك الفترة .