بعد زيادات أسعار الطاقة

نقص المواد البترولية وعشوائية تسعير المواد الخام هي أسهم قاتلة لأرباح العاملين بقطاع مواد البناء وقدرة المصانع على تلبية احتياجات السوق وفق أسعار تنافسية لتنفيذ مشروعات التشييد والبناء بتكاليف في متناول محدودي ومتوسطي الدخل.

وأشار عدد من خبراء قطاع مواد البناء إلى تحديات ارتفاع أسعار الطاقة  وكيفية مواجهة شركات المقاولات لتقلبات الأسعار المتوقعة في ظل زيادة الطلب الناتجة عن إطلاق المشروعات القومية العملاقة التي تسعى الدولة لتنفيذها.